اتهام شركة فرنسية باستعباد عمالة المونديال في قطر

تواجه شركة «فينسي» الفرنسية للمقاولات اتهامات ودعوى قضائية من جماعة حقوقية، تزعم تسخيرها عمالاً وافدين في مشروعات بناء مرتبطة ببطولة كأس العالم لكرة القدم التي تقام في قطر العام 2022.

وقال ناطق باسم «فينسي» عبر الهاتف: «فينسي تنفي تمامًا الادعاءات التي أثارتها منظمة شيربا، المجموعة تحترم العمالة المحلية والحقوق الأساسية في قطر وكل الدول التي تعمل فيها»، وفقًا لـ«رويترز».

وقالت «شيربا»، وهي منظمة غير حكومية في بيان إنها أقامت دعوى أمام محكمة فرنسية ضد مشروعات شركة «فينسي» للمقاولات ومديري الوحدة التابعة لها في قطر للعمل بالسخرة والاستعباد.

وقالت رئيسة «شيربا»، لايتيتا ليبرت، لجريدة «لو باريزيان» في مقابلة: إن أحد محامي المنظمة سافر إلى قطر ووجد أن العمال يعملون 66 ساعة أسبوعيًا، وإن جوازات سفرهم مصادرة.

وقال الناطق باسم «فينسي»: «في قطر كل المتعاونين مع وحدة «فينسي» في قطر يحق له حرية الحصول على جواز سفره، كما أن أوقات العمل والراحة تحترم بشكل دقيق».

وتنفي السلطات القطرية هذه الادعاءات وتتهم وسائل إعلام أجنبية بإثارة حملة تشويه ضد أول دولة خليجية تستضيف بطولة كأس العالم لكرة القدم.

المزيد من بوابة الوسط