ريال مدريد «يكشر عن أنيابه» للجماهير الثائرة بعد «الكلاسيكو»

قررت إدارة نادي ريال مدريد، بطل أوروبا ووصيف الدوري الإسباني الحالي لكرة القدم، إيقاف عضوية المشجِّع الذي حاول الاعتداء على عددٍ من لاعبي الفريق، فجر الإثنين، بالقرب من المدينة الرياضية للنادي، عقب الخسارة 1-2 من برشلونة في كلاسيكو الليغا بملعب كامب نو الأحد.

وأصدر النادي بيانًا بخصوص الأحداث قال فيه إنّه تعرّف على هوية منفّذي الأحداث العدوانية والعنيفة ضد عددٍ من لاعبي الفريق، وتبيّن أنَّ أحدهم عضو بالنادي، مشيرًا إلى أنّه تم رفع الأمر للجنة التأديبية بالنادي مع المطالبة بشطبه بصورة فورية، وفقًا لموقع «كووورة».

وأوضح البيان أنَّ اللجنة اجتمعت الإثنين بصورة طارئة، وقررت فتح تحقيق تأديبي، وإيقاف حقوق العضو بشكل احترازي ومنعه من دخول ملعب سانتياجو برنابيو وأي منشأة تابعة لريال مدريد لحين انتهاء التحقيقات.

وأكَّد النادي إبلاغه اللجنة الوطنية لمكافحة العنف بالأمر وبهوية مرتكبي الحادث مع المطالبة بتطبيق العقوبات الضرورية، وبالمثل نيته اتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الصدد ضد المتهمين.

المزيد من بوابة الوسط