محمد صلاح ثاني لاعب مصري يهزم الإنتر في عقر داره

أصبح لاعب فيورنتينا محمد صلاح هو ثاني لاعب مصري يهزم الإنتر في عقر داره، وثالث لاعب يواجه «النيراتزوري» على هذا الملعب، ولعل اللاعب الثاني الذي قهر الإنتر على ملعبه هو أحمد حسام ميدو الذي لعب في الدوري الإيطالي «الكالتشيو» مع فريق روما، إلا أنّه واجه إنتر ميلان ثلاث مرات على ملعب جوزيبي مياتسا ليس من بينها أي مباراة في الدوري الإيطالي

وفي المباراة الوحيدة التي خاضها ميدو أساسيًا أمام إنتر ميلان على هذا الملعب، فاز مع فريقه الفرنسي أولمبيك مارسيليا 1-0، ونجح وقتها في إقصاء النادي الإيطالي من دور الـ8 لمسابقة كأس الاتحاد الأوروبي موسم 2003-2004، البطولة التي خسرها مارسيليا بعد ذلك في النهائي أمام فالنسيا الإسباني.

بخلاف تلك المباراة، خسر ميدو لقاءين آخرين أمام إنتر بمدينة ميلانو، الأول 1-0 مع أياكس الهولندي في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا 2002-2003، والثانية 4-3 في كأس السوبر الإيطالية مع فريق روما عام 2006.

وقبل ميدو، كان مدافع مصر المقاصة حاليًا هاني سعيد، هو أول من يواجه إنتر ميلان على ملعب جوزيبي مياتسا، وخسر المدافع الدولي السابق 1-0 أمام إنتر ميلان مع فريقه باري في مسابقة الدوري موسم 2000-2001 وقتها، احتل باري المركز الأخير بالبطولة.

ولم يلعب أي من الثنائي حازم إمام وأحمد حجازي أي مباراة ضد إنتر ميلان أثناء مشاركته في بطولة «الكالتشيو»، إذْ لعب حازم إمام عددًا قليلاً من المباريات مع فريق أودينيزي من 1996 إلى 2001، ويلعب حجازي حاليًا لفريق بيروجيا بالدرجة الثانية في إيطاليا معارًا من ناديه الأصلي فيورنتينا.

المزيد من بوابة الوسط