شجاعة «الفرسان» تحجب صوت «الرعد» في طنجة

المشهد الأول للمنتخب الوطني في بطولة أفريقيا للمحليين، حجب فيه «صوت الرعد» منتخب غينيا الاستوائية، وفاز عليه بثلاثة أهداف دون رد.. لكنه يشهد عديد الإيجابيات، وبعض السلبيات، نرصدها في هذا التقرير:

- استحوذ المنتخب الليبي على مجريات الشوط الأول بفضل القدرة على تطبيق الضغط على حامل الكرة من لاعبي غينيا الإستوائية.

- الـ20 دقيقة الأولى شهدت مولد مهاجم هداف جديد في الكرة الليبية، وهو صالح الطاهر الذي سجل الهدفين الأول والثاني للمنتخب في مرمى غينيا الإستوائية، وآخر خمس دقائق من المباراة شهدت تسجيل هدف لزكريا الهريش، وتصدي القائم الأيسر لمرمى غينيا لتسديدة عبدالسلام الفيتور.

- أول 30 دقيقة من الشوط الثاني، شهدت تراجعًا في مردود المنتخب، على الجانب الهجومي والتنظيمي، وظلَّ فعالاً في الواجبات الدفاعية، ما أسفر عن حصول ثلاثة لاعبين على البطاقات الصفراء، هم أحمد التربي وبدر حسن والمعتصم الصبو.

- المدرب الوطني عمر المريمى أجرى ثلاثة تغييرات، حيث أخرج كلاً من محمد عريبي وسالم عبلو وصالح الطاهر، وأدخل زكريا الهريش في أول استحقاق دولي له، وعبد السلام الفيتوري ومعين إخماج.

تاريخ المشاركات الليبية
خاض المنتخب الليبي خلال مشاركتيه السابقتين في نهائيات بطولتي «الشان» العام 2009 بساحل العاج والعام 2014 بملاعب جنوب أفريقيا تسع مباريات دولية، حيث استهل مشواره في المشاركة الأولى بساحل العاج بخسارة بهدفين لصفر أمام بطل النسخة الأولى الكونغو الديمقراطية وتعادل إيجابي أمام غانا بهدف لهدف وكان النجم أحمد سعد هو صاحب هدف التعادل وهو أول هدف رسمي للمنتخب الليبي في نهائيات الشان، وتعادل منتخبنا في ثالث وآخر مبارياته بالدور الأول سلبيًّا دون أهداف أمام زيمبابوي لتتوقف مشاركته عند محطة الدور الأول.

الثانية بجنوب إفريقيا
وفي مشاركته الثانية العام 2014 بجنوب أفريقيا خاض منتخبنا 6 مباريات استهلها بفوز على إثيوبيا في لقاء الافتتاح بثنائية المعتصم أبوشناف وعبد السلام الفيتوري، ثم تعادل بهدف لهدف أمام غانا سجله اللاعب فيصل البدري، ثم تعادل بهدفين لهدفين أمام الكونغو الديمقراطية أحرزهما عبد السلام الفيتوي وعبد الرحمن العمامي، ثم تعادل بهدف لهدف سجله اللاعب عبد السلام الفيتوري أمام الغابون في دور ربع النهائي الذي عبره بفضل ركلات الترجيح، ثم تعادل سلبيًّا أمام زيمبابوي في الدور نصف النهائي وتأهل على حسابه بركلات الترجيح إلى المباراة النهائية ومباراة التتويج باللقب الأفريقي التي حسمها أمام غانا بركلات الترجيح بعد التعادل في زمن الوقت الأصلي دون أهداف.

تكرار مواجهة غانا ثلاث مرات
ويعد منتخب غانا من أكثر المنتخبات الأفريقية التي واجهها منتخبنا في نهائيات «الشان»، حيث قابله في ثلاث مباريات، وخلال المشاركتين الأولى والثانية وقبل انطلاق المشارَكة الثالثة خاض المنتخب الليبي في نهائيات «الشان» تسع مباريات دولية رسمية فقد نتيجة مباراة واحدة وتعادل في أربع مباريات وفاز في أربع مباريات حسم منها ثلاث مباريات بفضل ركلات الترجيح، وأحرز المنتخب الوطني سبعة أهداف واستقبل في شباكه خمسة أهداف تناوب على إحرازها خمسة لاعبين، ويعد المهاجم عبد السلام الفيتوري هو هداف الفريق برصيد ثلاثة أهداف، يليه كل من المعتصم أبوشناف وفيصل البدري وعبد الرحمن العمامي وأحمد سعد برصيد هدف واحد لكل لاعب، وتعد مباراة منتخبنا الافتتاحية يوم الاثنين أمام منتخب غينيا الاستوائية هي العاشرة رسميًّا في تاريخ مشاركات منتخبنا الوطني في بطولة «الشان».