بالصور: مجهولون يرتكبون أفظع جريمة «رمزية» بقطع ساقي ميسي

حطم مجهولون أمس الأحد التمثال الخاص بالنجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، والمنصوب بميدان على ضفاف نهر لا بلاتا، بالعاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

ووجد تمثال النجم التاريخي لفريق برشلونة الإسباني ملقى على الأرض بعد أن قامت مجموعة من الأفراد، لم تتمكن قوات الشرطة من تحديد هويتهم بعد، بقطع ساقيه من بعد كاحل القدم، وفقًا لـ«كووورة».

وسبق أن تعرض تمثال ميسي بعد نصبه العام 2016 في بوينس آيرس لأعمال تخريب ارتكب فيها الجناة واحدة من أفظع «الجرائم الرمزية» إذ قطعوا فيها رأسه وذراعيه.

ويوجد تمثال ميسي بجوار تماثيل أخرى لمشاهير في عالم الرياضة العالمية، من بينهم لاعب السلة الأرجنتيني إيمانويل خينوبيلي، وسائق الفورمولا 1 مانويل فانخيو.