اليزيدي: كشف نتيجة قضية باكيتا من حق الرأي العام

طالب الأمين العام السابق للاتحاد الليبي لكرة القدم، أحمد اليزيدي، اتحاد الكرة الحالي بعقد مؤتمر صحفي موسع، لاطلاع الرأي العام على آخر مستجدات القضية التي رفعها المدرب البرازيلي السابق للمنتخب الوطني، ماركوس باكيتا، ضد اتحاد الكرة لدى المحكمة الرياضية.

وقال اليزيدي، في تصريحه لـ«بوابة الوسط»: «القضية لابد أن تضع نتائجها أمام الرأي العام، إذا كان هناك حكم نهائي لصالح المدرب أم أن هناك استئنافًا».

وأضاف اليزيدي: «الاتحاد الليبي قدم كل الأوراق التي تعزز موقفه في القضية منذ العام 2012 لأن المدرب هو من فسخ العقد، ومن الأفضل لاتحاد الكرة تكليف محامٍ دائم يتمتع بمعرفة التشريعات واللوائح الرياضية الدولية، لمتابعة مثل هذه القضايا مستقبلًا».

وعن قضية المدرب الإسباني خافيير كليمتني المدرب السابق للمنتخب الليبي أوضح أنه لا يملك معلومات عن موضوعه بعد رفع هو الآخر قضية في الفيفا.