ذا تايمز: قطر لن تنظم مونديال 2022

توقعت جريدة «ذا تايمز» البريطانية أن قطر ستفقد حق تنظيم كأس العالم 2022، في حال لم تكف عن دعم التنظيمات الإرهابية، وقالت إنه «على الرغم من الثروات الكبيرة التي تملكها الدوحة واحتمائها وراء إيران، إلا أنها ستخسر حق الاستضافة إن لم تحذف اسمها سريعاً من محور الإرهاب، وعليها حينها الاستعداد لضغط دولي لسلب شرف تنظيم البطولة من ملاعبها».

وسردت الجريدة البريطانية، في عددها الصادر الثلاثاء، ما جاء بنظيرتها جريدة «الرياض» السعودية، حول تفاصيل الأزمة التي تواجهها قطر مع دول الجوار في الوقت الراهن، بالقول: «تلكؤ الدوحة في التعاطي مع المطالب في لحظة حرجة بتاريخ الشرق الأوسط سيجعلها تخسر الكثير من الأمور، إنها تلعب دورًا أكبر من وزنها، وهناك تقارير حكومية أميركية تؤكد دور الدوحة في دعم الجماعات الإرهابية، وإيواء قادة الإرهاب المتطرفين من جنسيات متعددة».

ونالت قطر في ديسمبر 2010 حق استضافة نهائيات كأس العالم 2022، إلا أن الملف القطري ظل محاطا بالكثير من الشبه والشكوك حول الطرق التي سلكتها الدوحة للحصول على حق استضافة مونديال 2022.

كما تحيط به شكوكا بسبب ارتفاع درجة الحرارة في قطر خلال أشهر الصيف. ورغم أن قطر أكدت مرارا على امكانية إقامة البطولة في الصيف بفضل تقنية التبريد التي ستستخدم في الاستادات وملاعب التدريب ومناطق المشجعين خلال النهائيات، لا يزال هناك قلق بالغ على صحة اللاعبين والمشجعين جراء ارتفاع درجة الحرارة التي تتجاوز 40 درجة مئوية خلال الصيف.

المزيد من بوابة الوسط