كوليبالي يقفز في «مركب الإرهاب» ليهرب من قصاص الأهلي المصري

كشف الإيفواري سليماني كوليبالي مهاجم النادي الأهلي السابق أسباب هروبه المفاجئ عن الفريق؛ وذلك بعدما سافر إلى العاصمة الإنجليزية لندن دون إخطار مسؤولي الفريق.

ونشر كوليبالي بيانًا له عبر حسابه على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي أعلن خلاله عددًا من الأسباب التي أدت إلى رحيله عن القلعة الحمراء.

وقال كوليبالي في بيانه:
«لست مجنونًا. رحلت عن الأهلي لسبب ما، أتأسف للغاية ولكنني لم أكن أستطيع البقاء مع الفريق لفترة أطول مما قضيت».

«جواز سفري تحفظوا عليه وكنت مجبرًا لفعل عدة أشياء لا أريدها، على سبيل المثال كانوا يجبرونني على السجود بعد تسجيل كل هدف».

«شعرت بأنني لا أستطيع أن أتحمل الفريق والبيئة التي تحيط بي، لقد قضيت أصعب خمسة شهور في مسيرتي ولكنني وصلت إلى أقصى قدرة على التحمل».

«لم يكن مرحبًا بي في الفريق. لا أحد يمرر لي الكرة؛ ولذلك كان عليّ أن أقاتل من أجل الحصول على الكرة وتسجيل الأهداف».

«المدرب أجبرني على اللعب بالطريقة التي يريدها، لم أستطع اللعب بشكل جيد، وإذا لم أنفذ التعليمات فإنه كان يستدعيني لمكتبه ويقوم بتوبيخي».

«زوجتي وأبنائي لم يشعروا بالراحة، عائلتي مسيحية ولم يشعروا بالراحة في ممارسة عقائدهم في مصر، لعبت وتدربت بقوة منذ أن وصلت إلى القاهرة».

«رحلت دون أن أخبر أحدًا، كان عليّ أن أهرب في أول فرصة، عاملوني كما العبيد وكل ذلك بسبب الأموال».

«إذا قرر الفيفا إيقافي سأتقبل الأمر، ولكن السلام النفسي والذهني هما الأهم بالنسبة لي في الفترة الحالية».

وانضم الإيفواري سليماني كوليبالي إلى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي قادمًا من نادي «كيلمارنوك» الأسكتلندي لمدة ثلاثة مواسم ونصف؛ ليكون بذلك ثاني صفقات الفريق في الانتقالات الشتوية بعد عمرو بركات.

وغاب كوليبالي عن المران الجماعي للفريق مساء الخميس 25 مايو الماضي وأغلق  هاتفه المحمول، وقام بإغلاق حسابه الشخصي على موقع «تويتر» مما أثار الشكوك حول نية اللاعب للهرب.

وفوجئ مدير الكرة بالأهلي، سيد عبدالحفيظ، بتلقيه رسالة على هاتفه أثناء المران في اليوم التالي، يبلغه فيها أنه فى لندن.

 من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة الأهلي، محمود طاهر، في تصريحات عبر صفحة الأهلي، أن ناديه تقدم بشكوى رسمية ضد اللاعب إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، وذلك بعد سافر اللاعب بدون إذن من الجهاز الفني، موضحاً أن الأهلي لم يتلق أية عروض رسمية منذ هروب اللاعب وأنه فقط تلقى مكالمة هاتفية من وكيل أعمال اللاعب ينقل فيها رغبته في فسخ تعاقده مع النادي، وحفاظًا على حقوق الأهلي، تم إعداد ملف شامل عن كل ما يخص اللاعب، وتم إرساله للفيفا.

طاهر أوضح أن موقف ناديه قوي في تلك القضية، خاصة أن اللاعب حصل على كل مستحقاته المالية، ولم يتعرض لأي شيء يجعله يقدم على تلك الخطوة، مضيفاً أن الأهلي سيكمل مشوار القضية للنهاية، بالسير عبر القنوات الشرعية للحفاظ على حقوق النادي.

 

ويملك كوليبالي جواز سفر إيطالي بخلاف الجواز الإيفواري الذى سلمه للأهلي.

وانضم كوليبالي للأهلي قادماً من كليمارنوك الاسكتلندي في شهر يناير الماضي. 

وكان كوليبالي قد تعرض لموجة من الانتقادات في بداية انضمامه للأهلي، ولكنه أثبت قدراته التهديفية بتسجيل 6 أهداف مع الفريق بالدوري، قبل أن يتراجع مستواه قليلا في الفترة الأخيرة.

ورغم صغر سن سليماني كوليبالي (22 عامًا) إلا أنه تنقل كثيرًا لدرجة أن البعض يطلق عليه لقب «الرحالة»؛ بسبب تركه لبلاده في سن مبكرة وتمثيله لعدد كبير من الفرق.

وهاجر كوليبالي من كوت ديفوار إلى إيطاليا وعمره 13 سنة نتيجة للحرب الأهلية التي اندلعت في بلده؛ حيث فضل والده الهرب من جحيم الحرب ليتزوج من إيطالية ويعيش كوليبالي طفولته في إيطاليا.

ويرتبط كوليبالي مع الأهلي بتعاقد، ما يعني أن سفره لخارج البلاد لا بد أن يكون من خلال علم الأهلي ، وإلا «حسب اللوائح» يواجه العقوبات.

المزيد من بوابة الوسط