أهلي طرابلس يبدأ رحلة المعاناة غدًا من القاهرة إلى هراري

تغادر بعثة فريق أهلي طرابلس، القاهرة صباح غدًا الأربعاء متجهة إلى العاصمة الأثيوبية، أديس أبابا، ومنها إلى هراري، لمواجهة بطل زيمبابوي، كابس يونايتد، في الجولة الثالثة بدوري المجموعات لدوري أبطال أفريقيا، الجمعة المقبل.

ويسعى الأهلي إلى تحقيق نتيجة إيجابية «التعادل على الأقل» ليحافظ على حظوظه في المنافسة على التأهل لربع النهائي، حيث يحتل الترتيب الرابع والأخير في المجموعة برصيد نقطة وحيدة، مقابل 4 نقاط للزمالك المتصدر ثم 3 نقاط لكل من اتحاد العاصمة الجزائري، وكابس يونايتد.

غاية في الصعوبة
تواجه فريق الأهلي ظروفًا غاية في الصعوبة قبل وأثناء مباراته مع كابس يونايتد، فبالرغم من أن الفريق يشارك في البطولة دون خوضه بطولة دوري ترفع المستوى التنافسي لدى لاعبيه، ويخوض مبارياته خارج ليبيا بسبب الحظر على الملاعب الليبية، إلا أنه أيضًا سيلعب في هراري على ملعب يرتفع عن سطح البحر نحو 1400 متر، ما سيعرض اللاعبين للاجهاد المبكر في المباراة نتيجة نقص الأكسجين.

وإضافة إلى كل ذلك، سيخوض اللاعبون المباراة وهم صائمين لأنها ستبدأ في الثالثة عصرًا بتوقيت ليبيا، إضافة إلى ذلك أيضًا، سيدير المباراة، طاقم تحكيم كيني، يقوده حكم الوسط دافيس أمونيو، بمساعدة جيلبرت تشيروت، وجوشا اتشيلا.

وسبق للحكم دافيس اموينو، 34 عامًا، وأن ادار مباراة ليبيا وتونس الأخيرة، التي على إثرها تم إيقافه 3 أشهر وحرم فيها الحكم منتخب ليبيا من هدف مؤكد.

تشكيلة الفريق ستتكون من: محمد نشنوش، والترهوني، ومعاذ عبود، وعلي سلامة، وسامح الدربالي، العمامي، ومابيدي، ومؤيد اللافي، وعبلو، والغنودي، وسلتو.