وثائق وفيديهات من سان جرمان تدين حكم مباراة «المعجزة»

كشفت جريدة «ماركا» الإسبانية عن تقدم نادي باريس سان جيرمان بشكوى ضد الحكم دينيز آيتيكين، الذي قاد لقاء الفريق الفرنسي وبرشلونة الأسبوع الماضي.

الجريدة قالت إن النادي قام بتوثيق الحالات بشكل دقيق وتقدم بمستند مدعوم بفيديوهات تؤكد قيام الحكم بأخطاء كارثية ونقلت الجريدة 8 من الحالات العشر، وتحدثت عن أبرز المعطيات التي قدمها النادي الفرنسي.

1- لمسة يد ماشيرانو:
أظهر المستند الفرنسي أن الحكم كان بعيدًا بمسافة 18 مترًا ويتمتع بزاوية رؤية جيدة حين اتخذ قرار عدم احتساب مخالفة بعد قطع ماشيرانو لعرضية دراكسلر بيده في الدقيقة 11.

2- إنذار ثانٍ لبيكيه:
حصل جيرارد بيكيه على بطاقة صفراء بالدقيقة الـ23 وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين كان من الممكن للمدافع أن يحصل على إنذار ثانٍ بعد أن تعمد الخشونة لإيقاف كافاني بعد سيطرته المميزة على الكرة ليمنع المدافع خصمه من الانطلاق نحو الانفراد بالحارس.

3- ركلة جزاء نيمار:
بحسب مستند سان جيرمان كان حكم الساحة بعيدًا بمسافة 15 مترًا عن لقطة ركلة الجزاء التي أتى منها الهدف الثالث، في حين ابتعد حكم الخط بمسافة نظر تصل إلى 30 مترا وكان الأخير هو السبب باحتساب الركلة بعد تأخير استمر لـ17.2 ثانية قبل اتخاذ القرار بعد أن كان مونيير قد سقط أرضًا دون تعمد عرقلة نيمار الذي اصطدم برأس اللاعب.

4- إنذار نيمار:
قام نيمار بركل ماركينيوس على قدمه من الخلف دون كرة بوقت كانت فيه النتيجة تشير لتقدم برشلونة 3-1 وهي الحالة التي تسببت بحصول اللاعب على بطاقة صفراء، لكن بحسب الباريسيين فإن هذه الركلة تصل لحد التعمد والتهور وتستحق تقديم بطاقة حمراء علمًا بأن نيمار لعب دور البطولة بالأهداف الثلاثة الأخيرة لبرشلونة.

5- تمثيل سواريز للمرة الأولى:
حاول لويس سواريز استغلال احتكاك طفيف مع فيراتي، ورمى نفسه داخل منطقة الجزاء بحثًا عن الحصول على خطأ لكن الحكم تجاهل الحالة، ولم يوجه إنذارًا للأوروغوياني.

6- لمسة يد من بيكيه:
مرة أخرى كان المدافع الإسباني موضع الحدث بحالة أخرى في الدقيقة 78 حين أوقف تمريرة دي ماريا بيده دون أن يحتسب الحكم أي شيء.

7- ركلة جزاء وطرد لماشيرانو:
بحالة اعترف مدافع برشلونة بتعمد ارتكاب الخطأ فيها طالب الباريسيون بالحصول على ركلة جزاء إضافة لطرد المدافع الأرجنتيني الذي تعمد منع دي ماريا من التسديد على مرمى تيرشتيغن والتسجيل بوقت كانت فيه النتيجة تشير لتقدم برشلونة 3-1.

8- ركلة جزاء سواريز:
اعتبر الباريسيون أن عدم ارتداع الحكم من محاولة تمثيل سواريز الأولى هو ما دفع لركلة الجزاء الثانية، حيث قام المهاجم برمي ذاته وتمثيل التعرض لضربة قوية على عنقه ورأسه لينتهي الموقف بحصول المضيف على ركلة سجل منها الهدف الخامس.

هذه الحالات الثماني تمثل ما حصلت عليه الجريدة من اعتراض النادي الباريسي، وإلى جانب الحديث عن جماهيرية عريضة، هل يتم تسجيل حادثة تاريخية ويقبل الاتحاد الأوروبي هذه الاعتراضات؟ أم يستمر بدعمه للحكم ويبعده عن أي شكوك؟ سؤال لن نحتاج وقتًا طويلاً لنعرف جوابه؟