طلعت يوسف يتحدث عن 36 ساعة في «محنة اللافي»

اعترف المدير الفني لأهلي طرابلس، أنه عاش مع كثيرين ما يقرب من 36 ساعة هي الأصعب له منذ سنوات.

وقال المدرب المصري في تصريحه لصفحة ناديه على «فيس بوك» اليوم: «أستطيع وصف عملية اختطاف لاعب الفريق مؤيد اللافي، أول أمس، بالمحنة التي حلت فجأة، وأثرت سلبًا على الفريق وأجهزته المختلفة، ما دعاني لأن ألغي الحصة التدريبية أمس، في الوقت الذي نستعد فيه لمواجهة الفتح الرباطي المغربي ضمن منافسات دور الـ32 من دوري أبطال أفريقا يوم 12 مارس المقبل».

وأضاف طلعت: «على المستوى الشخصي والمهني، أقدر وأعز مؤيد اللافي، وجميعنا تأثر بمحنته، وحمدنا الله كثيرًا على عودته لأهله وناديه، ومن جانبي أصريت أن يحضر معنا الحصة التدريبية اليوم ليخرج من الأجواء السلبية ويجعلها من الماضي.»

وعن الأدوار التي يقوم بها في الأهلي، قال يوسف: «لا أريد المبالغة في الدور الذي أقوم به لأن هناك جهود كبيرة تقوم بها الإدارة والطاقم الفني، وبالنسبة لي مسئول فقط على الجانب الفني والبدني والنفسي للفريق، وهناك جيش من المخلصين للنادي يعملوا معنا في منظومة جماعية».

وأضاف «نحن عشنا محنة صعبة جدا جدا وقلق وخوف استمر 24 ساعة أو 36 ساعة وهذه المحنة اثرت سلبا على جميع اللاعبين وتم الغاء حصة تدريبية ولكن الحمد الله الامور تحسنت ونأمل أن نستفيق من هذه الكبوة وإن شاء الله قبل أن نسافر لتونس الأمور كلها ستكون تمام ونكون حضرنا الفريق بصورة كويسه وانا بحب مؤيد على المستوي الشخصي بعيدا على الكورة».

المزيد من بوابة الوسط