بالفيديو: ارتباك دفاعي+ غياب كليمنتي= خطرًا يهدد ليبيا نحو المونديال

فشل المنتخب الليبي الأول لكرة القدم في مواجهته الأولى أمام منتخب الكونغو الديمقراطية، بعدما تلقى خسارة كبيرة برباعية نظيفة، السبت، على ملعب الشهداء بالعاصمة كنشاسا، ضمن منافسات المجموعة الأولى التي تضم أيضًا تونس وغينيا.


جاء تشكيل الإسباني خافيير كليمنتي المدير الفني لمنتخب ليبيا ليضم في البداية خالد الورفلي في حراسة المرمى وأحمد شلبي وسند الورفلي ونصر بن دلة ومعتصم صبو ومحمد الشبلي ومعتصم المصراتي ومحمد الغنودي وفيصل البدري وحمدو المصري ومحمد المنير.

لم ينجح «فرسان المتوسط» في مجاراة أصحاب الأرض طوال الـ90 دقيقة، خصوصًا في ما يخص الجانب البدني، حيث بدا على لاعبي المنتخب الليبي الإرهاق البدني الشديد، في انعكاس واضح وصريح لعدم الجاهزية المطلوبة لأولى ضربات التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا 2018.

لم يكن الإجهاد البدني وحده عنصر الضعف لدى المنتخب الليبي، بل أيضًا الجانب الفني، حيث تسبب الارتباك الدفاعي دون مبرر منذ لحظات المباراة الأولى في سيطرة أصحاب الأرض على مجريات المباراة، وسط تشجيع جنوني في المدرجات، أسفر عن هدف أول في الدقيقة السادسة عن طريق المهاجم ديوميرسي مبوكاني، وقبل نهاية الشوط الأول ينجح بولينغي جوني في إحراز الهدف الثاني، وتواصل الضغط الهجومي مع بداية الشوط الثاني ونجح المهاجم ديوميرسي مبوكاني في إحراز الهدف الثالث والثاني له في الدقيقة 57، كما سجل ندومبي موبيلي الهدف الرابع في الدقيقة 69.