«كليمنتي» يدق طبول الحرب لتصفيات كأس العالم ويرسل «رامون» إلى ليبيا

يعود المنتخب الليبي الأول لكرة القدم إلى التدريبات الأسبوع المقبل، استعدادًا لالتزاماته الدولية المقبلة، بعد شهر ونصف من التوقف، حيث يخوض في سبتمبر المقبل آخر مباراة له أمام منتخب الرأس الأخضر، ضمن التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الأفريقية 2017، وهى مباراة تحصيل حاصل، بعد أن فقد المنتخب الليبي فرصة التأهل للبطولة، لكنها تعد استعدادًا جيدًا للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم بروسيا 2018.

يأتي هذا بعد أن نجح منتخب ليبيا في الوصول إلى الدور النهائي من التصفيات، وسيقص «فرسان المتوسط» شريط المجموعة الأولى بلقاء منتخب الكونغو الديمقراطية على أرضه في الثالث من أكتوبر المقبل.

وعلمت «بوابة الوسط» أن مساعد المدرب الإسباني خافيير كليمنتي، رامون، وصل إلى ليبيا لمتابعة الدوري الليبي عن قرب وإمكانية اختيار لاعبين جدد بالتنسيق مع المدرب الوطني عبدالعاطي القبي باعتباره مدربًا مساعدًا.

ويواجه الإسباني خافيير كليمنتي حملة انتقادات لاذعة في ليبيا على خلفية فشله مرتين في إيصال المنتخب إلى النهائيات الأفريقية 2015 و 2017، وكذلك لراتبه العالي وعدم تواجده في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط