«يويفا»: وضع الفريق الروسي تحت رقابة خاصة بسبب المنشطات

أكد رئيس جهاز مكافحة المنشطات، في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» اليوم الثلاثاء، إن الاتحاد القاري سيضع الفريق الروسي تحت رقابة خاصة لاحتمال وقوع مخالفات تتعلق بتناول مواد محظورة خلال بطولة أوروبا التي تستغرق شهرًا، وستبدأ روسيا حملتها أمام إنجلترا في 11 يونيو.

وعوقبت رياضة ألعاب القوى في روسيا بالإيقاف في نوفمبر الماضي، بعدما كشف تحقيق دولي عن دلائل قوية بشأن مخالفات منشطات وفساد مزعومة واسعة النطاق.

وسقط أكثر من 20 من متسابقي ألعاب القوى الروس في إعادة فحص اختبارات للكشف عن المنشطات ترجع لأولمبياد بكين ولندن، لتحوم شكوك قوية حول مشاركتهم في ألعاب ريو 2016، وفقًا لـ«رويترز».

وأبلغ مارك فولاموز رئيس اللجنة الطبية وجهاز مكافحة المنشطات في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الصحفيين في مقر الوكالة الفرنسية لمكافحة المنشطات التي ستجري الاختبارات الخاصة ببطولة أوروبا: "نحن على دراية بما جرى في روسيا. نولي الفريق الروسي رقابة خاصة".

وقال فولاموز إن الاتحاد الأوروبي يعمل عن كثب مع الوكالة البريطانية لمكافحة المنشطات في هذه القضية وأن الفريق الروسي وبعض لاعبيه الذين يلعبون في روسيا وخارجها خضعوا لاختبارات خلال الأشهر الأخيرة، وفقًا لـ«كووورة».

وتتولى الوكالة البريطانية اختبارات الرياضيين الروس في ظل إيقاف الوكالة الروسية بداعي عدم الالتزام بالمعايير وحدوث فضائح منشطات.

ودون إبداء أسباب قال فولاموز إن بعض المنتخبات الـ24 المشاركة في بطولة أوروبا التي تنطلق يوم الجمعة خضعت لاختبارات أكثر من غيرها.