مذنبان يمران قرب الأرض

حدد علماء فلك معيادًا لمرور مذنبين بالمصادفة بجوار الأرض في أقرب نقطة من الأرض منذ 33 عامًا، وهو يومي الاثنين والثلاثاء من الأسبوع الجاري حسب توقعاتهم.

ويرجح أن تكون رؤية المذنبين متاحة في السماء بالعين المجردة أثناء الليل، حسب موقع «سكاي نيوز» نقلًا عن «ساينس ألرت».

وسيمر المذنب الأصغر ويسمى علميًا P/2016» BA14» على بعد 3.5 مليون كيلومتر من الأرض، ليكون بذلك ثالث مذنب من حيث الاقتراب من الأرض، في سجل التاريخ.

لكن المذنب لا يزال بعيدًا 9 أضعاف، مقارنة ببعد القمر عن كوكب الأرض، وها ما يستبعد بالكامل احتمال سقوطه على الأرض.

وأوضح الباحث في وكالة الفضاء الأميركية، بول شوداس، أن المذنب الأصغر الذي سيقترب من الأرض لا يشكل أي تهديد، بل إنه يشكل فرصة سانحة لإحراز تقدم علمي في دراسة المذنبات.

المزيد من بوابة الوسط