نشطاء يلحقون الضرر بموطن للكائنات البحرية

تسبب نشطاء أميركيون من المدافعين عن البيئة الجمعة في الإضرار بموطن مهم للكائنات البحرية.

انطلق النشطاء في زوارق صغيرة في خليج سياتل للاحتجاج على خطط شركة «رويال داتش شل» للتنقيب عن النفط في المياه القطبية، بحسب «رويترز».

وقال ناطق باسم وزارة الموارد الطبيعية جو سميلي إن أسلاكًا استخدمت في تثبيت قارب كبير بطول أربعة آلاف قدم مربع في قاع خليج إليوت التفت حول دعائم قديمة من الصلب، مما أحدث اضطرابًا في الموطن المائي، مضيفًا: «إنه موطن مهم للغاية، كلما يحدث اضطراب فيه تحدث تداعيات على شبكة الغذاء».

وتشتهر المنطقة بأنها «حديقة غوص» لمحبي المغامرات المائية الساعين لرؤية الأخطبوط ونجم البحر وشقائق النعمان وغيرها من مظاهر الحياة المائية.

وتعهدت جماعات مدافعة عن البيئة عرقلة جهود شركة النفط الإنجليزية الهولندية لاستخدام ميناء سياتل كقاعدة لمنصتي حفر تابعتين لها ستتوجهان إلى بحر تشاكتشي قبالة ألاسكا، محذرة من كارثة بيئية إذا استمر التنقيب.

المزيد من بوابة الوسط