«الكيبورد» تكشف مستقبلك المرضي

طريقة استخدامنا «الكيبورد» تكشف ما قد يصيبنا من أمراض مستقبلاً.

هذا ما توصَّل له باحثون بمعهد «مساتشوستس» للتكنولوجيا، وقالوا إنَّ طبيعة استخدام لوحة مفاتيح الكمبيوتر وأنماط الكتابة قد تعد مؤشرًا مهمًّا للكشف المبكِّر عن إمكانية إصابتك باضطرابات في المخ، وفرص الإصابة بالتهابات المفاصل، وفق ما نقل موقع «اليوم السابع» عن وكالة «أنباء الشرق الأوسط».

ويرى العلماء أنَّ طريقة استخدام لوحة المفاتيح يمكن أنْ تكون أداة قوية جديدة في معركتنا ضد مرض الشلل الرعاش.

ويعتقد الباحثون أنَّ طريقة الضرب على المفاتيح قد تكشف مدى تمتع صاحبها بمهارات حركية أو يعاني ضعفًا في الخلايا العصبية، وذلك ببساطة عن طريق تحليل الطريقة التي يكتب بها.

وشدَّد الباحثون على أنَّ العوامل، التي يمكن أنْ تتداخل مع قدرة الحركة، بما في ذلك الحرمان من النوم، قد تقلل من براعة الإنسان.

وفي ما يتعلق بمرضى الشلل الرعاش، تقوم المادة السوداء، التي تُعرف بمادة «الدوبامين» على قتل الخلايا وهي جزء من المخ، مما يؤدى إلى هزات، بطيئة في الحركة، فضلاً عن صعوبة في المشي.