شبل «باندا تايبيه» يخطف الأنظار

شبل الباندا يوان باو كما بدا في حديقة تايبيه في 28 ديسمبر 2020 (أ ف ب)

ظهر للمرة الأولى، الإثنين، شبل الباندا الثاني، الذي وضعته قبل ستة أشهر باندا عملاقة منحتها الصين لتايوان.

والتقطت عدسات الكاميرات، في حديقة تايبيه للحيوانات، صورا له، حسب «فرانس برس».

ويشار إلى أن والدّي الشبل «يوان باو» هما «يوان يوان» وشريكها «توان توان»، اللذان قدمتهما الصين إلى تايوان في العام 2008 كرمز لتحسن العلاقات بين الجانبين في تلك المرحلة.

وعادة ما تعتمد الصين «دبلوماسية الباندا» وتتمثل في إعارة حيوانات الباندا إلى حدائق الحيوانات في دول أخرى، لكنها قدمت حيواني الباندا هذين كهبة، ويرمز اسماهما إلى «الاجتماع» و«الوحدة».

وكان الشبل «يوان باو» ولد في 28 يونيو الفائت، وعُرض الإثنين لنحو 150 صحفياً وسواهم من المدعوين في حديقة تايبيه برفقة أمه.

وكان الشبل الذي ولد نتيجة تلقيح صناعي يزن 186 غراماً لدى ولادته، وأصبح وزنه اليوم 13 كيلوغراماً.

وفي العام 2013، وضعت «يوان يوان» أنثى شبل أطلق عليها «يوان زاي» وهي أول باندا عملاقة تولد في تايوان.

ومذّاك، أصبحت عائلة الباندا هذه من أبرز عوامل الجذب في حديقة تايبيه للحيوانات.

ولم يتبق في البرية إلا حوالي 1800 باندا وهي موجودة بشكل رئيسي في مقاطعة سيتشوان مع حوالي 300 في الأسر حول العالم.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط