تحطم قمر صناعي إماراتي «عين الصقر 1» بعد فشل إطلاق صاروخ «فيغا»

صاروخ «فيغا» في قاعدة كورو الفضائية في غويانا الفرنسية، 11 فبراير 2015 (أ ف ب)

أعلنت شركة «آريان سبايس» فشل عملية إطلاق صاروخ «فيغا» من غوايانا الفرنسية ليل الأربعاء - الخميس، في مهمة لحساب الإمارات كان يفترض أن يضع خلالها قمر المراقبة «فالكون آي 1» في المدار.

وقالت مديرة العمليات في الشركة لوس فابرغيت في تصريح من قاعدة كورو في غوايانا الفرنسية إنّه «بعد حوالى دقيقتين من الإقلاع، حصل خلل ضخم أدّى إلى خسارة المهمة. باسم آريان سبايس أتقدّم بأصدق الاعتذار لعملائنا على خسارة شحنتهم»، وفق «فرانس برس».

وعملية إطلاق الصاروخ هذه أرجئت مرتين بسبب سوء الأحوال الجوية.

وهذا أول فشل يُمنى به «فيغا» بعد 14 عملية إطلاق ناجحة قام بها هذا الصاروخ الفضائي الخفيف الوزن منذ دخوله الخدمة في المركز الفضائي الغواياني في 2012.

وبحسب مشاهد فيديو لعملية الإطلاق بثّتها «آريان سبايس» بدا أنّ الصاروخ يسير على الخط المرسوم له قبل أن ينحرف عن مساره بعد مرور دقيقتين على إطلاقه ثم «يتدهور»، بحسب المصطلح الذي استخدمته الشركة لوصف عملية سقوط الصاروخ.

ولم تتّضح في الحال أسباب هذا الفشل.

مهمة الصاروخ كانت وضع قمر المراقبة «فالكون آي 1» (عين الصقر 1) في المدار لحساب الإمارات. وكان من المفترض أساسًا إطلاق الصاروخ ليل الجمعة - السبت، لكنّ العملية أرجئت مرة أولى إلى الأحد بسبب سوء الأحوال الجوية، ثم أرجئت مرة ثانية إلى الأربعاء للسبب ذاته.

الهدف من وضع القمر «فالكون آي 1» في المدار كان «تلبية حاجات القوات المسلحة في الإمارات العربية المتحدة من جهة وتوفير صور للسوق التجارية من جهة أخرى»، بحسب «آريان سبايس».

وبلغت زنة القمر الصناعي حوالى 1200 كلغ عند الإقلاع وكان مفترضًا وضعه في مدار يبعد 611 كيلومترًا عن الأرض.

وطوّر هذا القمر الصناعي كونسورسيوم تقوده أيرباص للدفاع والفضاء وتاليس ألينيا سبايس.

هذه هي سادس عملية إطلاق تنفّذها «آريان سبايس» منذ مطلع العام.

المزيد من بوابة الوسط