ناسا تعلن انتهاء مهمة «أوبورتونيتي» في المريخ

ناسا تعلن انتهاء مهمة «أوبورتونيتي» في المريخ (أرشيفية:انترنت)

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» رسميًا الأربعاء خروج روبوت «أوبورتونيتي» عن الخدمة، الذي كان يسبر أغوار المريخ منذ العام 2004، وأكد وجود المياه على سطحه في الماضي الغابر، معلنة نهاية واحدة من أبرز المهمات في تاريخ استكشاف الفضاء.

ومن مركز التحكّم بالمركبات الفضائية «جيت بروبالشن لابوراتوري» في باسادينا، صرّح المسؤول العلمي في الناسا، توماس زوربوتشن، خلال مؤتر صحفي «أعلن انتهاء مهمة أوبورتونيتي»، وقال رئيس البرنامج جون كالاس «الوداع دائمًا صعب حتّى لو أنها مجرّد آلة»، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وفقد الاتصال بالمركبة في العاشر من يونيو 2018 وقت اجتاحت عاصفة من الغبار الكوكب الأحمر، حاجبة نور الشمس عنه لأشهر، ما حال دون شحن البطاريات بواسطة الألواح الشمسية.

وبعد ثمانية أشهر وأكثر من ألف رسالة موجّهة من الأرض بقيت من دون ردّ، قرّرت ناسا أن تقوم بمحاولة أخيرة لإعادة الاتصال الثلاثاء، «لكننا لم نتلق أيّ ردّ في المقابل، فحان وقت الوداع»، بحسب جون كالاس.

وهبطت مركبة «أوبورتونيتي» على المريخ العام 2004 واجتازت 45 كيلومترًا على الكوكب، ودخلت التاريخ كإحدى أبرز المهمات الفضائية فيما كانت مبرمجة أساسًا لفترة 90 يومًا.

وغرّد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما «لا تحزنوا لأن المهمة انتهت بل افرحوا بكلّ ما تعلّمناه منها»، مقدّمًا التهاني لطاقم الناسا برمّته «على مهمة فاقت كلّ التوقعات وشكّلت مصدر إلهام لجيل جديد من الأميركيين وحافزًا لنا كي نستمرّ في الاستثمار في العلم الذي يوسّع آفاق المعرفة ».