سجن أحد قراصنة «ياهو!» 5 سنوات

الحكم على القرصان الكندي تم بسبب هجوم معلوماتي كبير استهدف مجموعة «ياهو!» (أ ف ب)

حُكم على كندي متهم بأنه أحد القراصنة الذين نفذوا هجومًا معلوماتيًا كبيرًا استهدف مجموعة «ياهو!» لخدمات الإنترنت في 2014، بالسجن خمس سنوات، بحسب ما أعلنت وزارة العدل الأميركية.

وحُـكم أيضًا على كريم باراتوف (23 عامًا) بدفع غرامة تشمل كل ممتلكاته بحسب السلطات التي تتهمه بأنه عمل مع قرصان معلوماتية آخر لحساب الاستخبارات الروسية على قرصنة حسابات البريد الإلكتروني عبر «ياهو!» بين 2014 و2016، وهو هجوم طاول 500 مليون مستخدم في المجموع، وفق «فرانس برس».

ومع هذا الحكم، وجه القضاء «رسالة واضحة لقراصنة المعلوماتية مفادها بأن المشارَكة في هجمات إلكترونية مموَّلة من جانب دول ستكون لها تبعات كبيرة»، بحسب ما قال المدعي العام الفدرالي في كاليفورنيا الشمالية أليكس تسي في بيان.

وصدر حكم الإدانة هذا من دون محاكمة بعد اتفاق الأطراف المعنية، وهو ما يسمح به النظام الأميركي.

وأشارت الوزارة الأميركية إلى أن دور باراتوف في هذا الهجوم المعلوماتي كان «قرصنة حسابات البريد الإلكتروني لأشخاص يصوب عليهم (شريكه) الذي كان يعمل لحساب الاستخبارات الروسية وتزويده بكلمات المفاتيح في مقابل المال». ولطالما نفت موسكو هذه الاتهامات.

واستهدف الهجوم خصوصًا صحفيين روسًا ومسؤولين حكوميين من روسيا والولايات المتحدة، إضافة إلى موظفين في شركات خاصة.

وأوقف كريم باراتوف المتحدر من كازاخستان في كندا في مارس 2017 بطلب من السلطات الأميركية، وهو لم يعارض ترحيله إلى الولايات المتحدة. ونُـقل إلى كاليفورنيا في أغسطس 2017.

وإضافة إلى باراتوف، وجهت اتهامات لثلاثة أشخاص آخرين في هذا الملف هما العنصران في الاستخبارات الروسية ديمتري دوكوتشاييف وإيغور سوشتشين، إضافة إلى قرصان معلوماتية ثالث هو الروسي أليكسي بيلان.

المزيد من بوابة الوسط