«غوغل» ستطرح خدمتها الصوتية بأكثر من ثلاثين لغة

 ستصبح خدمة المساعدة الصوتية «غوغل أسيستنت» قادرة على النطق بحوالى ثلاثين لغة،بحلول نهاية العام، بحسب ما أعلنت المجموعة الجمعة في آخر فصل من فصول المنافسة المحتدمة مع «أمازون» المهيمنة على هذا القطاع.

وفي حين لا تعتمد خدمة «أليكسا» من أمازون سوى الإنكليزية لغة للعمل، فإن «غوغل أسيستنت» متوفرة راهناً بثماني لغات «وسيزداد هذا العدد إلى أكثر من ثلاثين بحلول نهاية العام»، وفق ما أوضحت غوغل على مدونتها الرسمية.

ومن أولى هذه اللغات الجديدة، الدنماركية والهولندية والهندية والإندونيسية والنروجية والسويدية والتايلاندية، وستليها لغات أخرى في خلال العام،وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

وتكشف هذه المبادرة عن نية غوغل تعزيز خدمتها للمساعدة الصوتية وإنجازاتها في مجال الذكاء الاصطناعي، في مسعى خصوصا إلى التصدي لـ «أمازون».

و خاضت عدة مجموعات تكنولوجية، مثل «مايكروسوفت» و«آبل» و«سامسونغ»، مجال خدمات المساعدة الصوتية التي تشكل واجهة للتقدم المحرز في تقنية الذكاء الاصطناعي، وتسمح هذه الخدمات المتوفرة في أجهزة عدة، من هواتف ذكية ومنصات موصولة وسيارات، بتشكيل «بيئة ذكية» تحيط بالمستخدم.

وفي الولايات المتحدة، تقوم المنصات الموصولة مقام برج المراقبة بالبيت الذكي، وكانت أمازون رائدة في هذا المجال  العام 2014 مع إطلاق «أليكسا» ومكبر الصوت «إيكو». 

كلمات مفتاحية