روسيا تطلق 11 قمرًا من دون مشكلات

أطلقت روسيا، الخميس، 11 قمرًا صناعيًّا من قاعدة «فوستوتشني» في أقصى الشرق بنجاح، بحسب ما أعلنت وكالة الفضاء الروسية، بعد سلسلة من الإخفاقات التي شهدتها هذه القاعدة وقطاع الفضاء الروسي عامة.

وعند الساعة 3.07 بتوقيت غرينيتش، أقلع صاروخ «سويوز» بنجاح من القاعدة الجديدة التي تعوِّل عليها روسيا لتطوير نشاطها الفضائي، و«جرى كل شيء من دون أي مشكلة»، بحسب ما جاء في بيان لـ«وكالة روسكوسموس» نشرته «وكالة الأنباء الفرنسية».

وحمل الصاروخ قمرين روسيين من طراز «كنوبوس 5»، وتسعة أقمار ألمانية وأميركية، وفقًا للوكالة الفضائية.

في العام 2017، نفَّذت روسيا 19 عملية إطلاق لأقمار صناعية، وهي تعتزم إطلاق ما مجموعه 150 قمرًا بحلول العام 2025، رغم الإخفاقات الكثيرة التي شابت قطاع الفضاء الروسي في السنوات الماضية.

وآخر هذه الإخفاقات فقدان الاتصال، لبعض الوقت، بقمر صناعي أطلقته من قاعدة «بايكونور» في كازاخستان. ومع أنها عادت وتمكنت من إتمام الاتصال به إلا أن هذا الخلل ربما أثّر على عمره التشغيلي.

وسبق ذلك في الثامن والعشرين من نوفمبر فقدان الاتصال بقمر صناعي لمراقبة الأحوال الجوية وأقمار صغيرة أخرى بعد إطلاقها من القاعدة الجديدة التي تأمل روسيا أن تستغني بها عن قاعدة «بايكونور» في كازاخستان، وهي أنفقت لتشييدها 300 إلى 400 مليار روبل (4 إلى 5.4 مليارات يورو).

ورغم الإخفاقات المتتالية في السنوات الماضية، ما زالت روسيا تحتل موقعًا متقدِّمًا في غزو الفضاء، فهي الآن الدولة الوحيدة القادرة على نقل رواد إلى الفضاء، وذلك إلى حين وضع الجيل الجديد من المركبات الأميركية في الخدمة.