وصول صاروخ «سويوز» إلى محطة الفضاء الدولية

وصل صاروخ «سويوز»، وعلى متنه ثلاثة رواد فضاء، الثلاثاء، لمحطة الفضاء الدولية بعد يومين على إقلاعه من مركز بايكونور الفضائي في كازاخستان.

وأظهرت الصور التي بثتها وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» المركبة «سويوز إم إس - 07» تلتحم، بنجاح، بمحطة الفضاء الدولية بعد رحلة استمرت يومين، وعلى متنها رواد الفضاء الأميركي سكوت تينغل، والروسي أنطون شكابليروف، والياباني نوريشيغه كاناي، وفقًا لـ«وكالة الأنباء الفرنسية».

وينضم هؤلاء إلى الرواد الثلاثة الموجودين في محطة الفضاء الدولية، الروسي ألكسندر ميسوركين، والأميركيين مارك فانده هاي وجوزف أكابا، وهم في المدار منذ سبتمبر الماضي.

وستكون هذه الإقامة الأولى في الفضاء للرائدين الياباني كاناي (40 عامًا)، والأميركي سكوت تينغل (52 عامًا).

أما شكابليروف (45 عامًا)، فهو أكثر خبرة ويقوم بمهمته الثالثة إلى المحطة بعدما أمضى فيها 165 يومًا العام 2012 و199 يومًا في 2014-2015.

ومحطة الفضاء الدولية ثمرة تعاون دولي في مجال الفضاء بين 16 بلداً، وتعد مختبر للتجارب العلمية في ظل انعدام الجاذبية، لاختبار تأثير الإقامة الطويلة في الفضاء على البشر نفسياً وجسدياً، تمهيداً لرحلات مستقبلية بعيدة في الفضاء، منها رحلة إلى كوكب المريخ تنوي الولايات المتحدة تنفيذها في الثلاثينات من القرن الحالي.

وبدأ العمل في محطة الفضاء الدولية في العام 1998، وبلغت تكاليفها 100 مليار دولار، وتؤمن تمويلها كل من روسيا والولايات المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط