خدمة «تويتر» تكسر قاعدة الـ140

أدخلت شركة «تويتر» تعديلاً على طريقة احتساب عدد الأحرف في الرسائل عبر خدمتها في شبكة التواصل للتغريدات.

إذ إن أسماء المستخدمين التي يضيفها المغردون على الرسائل عبر الخدمة لن تدخل من الآن فصاعدًا في الحسبان ضمن حدود الـ140 حرفًا المتاحة كحد أقصى في كل تغريدة، حسب وكالة الأنباء الفرنسية، الجمعة.

وتحتفظ الشبكة الاجتماعية بقاعدتها الشهيرة لحدود الـ140 حرفًا كحد أقصى في التغريدات مع ترك المجال لمرونة أكبر في مسعى لجذب مستخدمين جدد.

ويأخذ المستثمرون في كثير من الأحيان على الشركة عدم تمكنها من جذب مستخدمين جدد مما يؤثر سلبًا على أداء «تويتر» المالي.

وقال مدير المنتجات في «تويتر» ساسانك ريدي إن «عملنا لم ينته بعد»، مضيفًا: «سنواصل التفكير في سبل لتحسين المحادثات وجعل استخدام تويتر أكثر سهولة».