«الغويل» يحذر الرئاسي من المساس بالمقرات الحكومية في طرابلس

حذر رئيس حكومة الإنقاذ الوطني خليفة الغويل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني من المساس بالمقرات الحكومية.

وقال خليفة الغويل، في بيان أصدره مساء اليوم الأربعاء: «نتوجه إلى ما يعرف بالمجلس الرئاسي المقترح بعدم المساس بالمقرات الحكومية والكف عن كل التصرفات إلى حين الوصول لاتفاق سياسي شامل بين جميع الأطراف، ومن ثم إضفاء الشرعية على أي أجسام أو هياكل إدارية لاحقًا».

«ونؤكد أننا أصدرنا تعليماتنا لكل الجهات الأمنية المكلفة بحماية المؤسسات والمقار الحكومية بالالتزام بمهامها في اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لمنع أي اختراقات أمنية والتصدي لكل تصرف بمس بهذه المقرات، ونطلب مما يعرف بالمجلس الرئاسي تفهم ذلك واحترام المؤسسات والتقيد بالقانون، ونحمله مسؤولية أي خلل أمني قد يحدث».

«ونؤكد على أننا ماضون في الحوار السياسي الوطني مع كل الأطراف بالتزامن مع التشاور مع حكومات الدول الفاعلة في المجتمع الدولي لإقناعها بالتدخل للحد من تصرفات السيد كوبلر، وضمان حيادية منطمة الأمم المتحدة حيال المسألة الليبية، وعدم الانجرار في مساعيها في فرض حكومة وصاية على الشعب الليبي». وأكد البيان على «ما أسلفنا بالتزامنا بالطرق القانونية والسلمية لتتجاوز بلادنا الأزمة السياسية الراهنة».

وأصدر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أمس الثلاثاء، قرارًا يقضي بإلزام الوزارات والمؤسسات والمصالح والمراكز والهيئات كافة باستخدام شعار حكومة الوفاق الوطني.

ونُشر القرار 8 العام 2016 على الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق على «فيسبوك».

وألزم القرار الجهات المختصة كافة بالتنفيذ والعمل بهذا القرار من تاريخ صدوره، الثلاثاء الموافق 5 أبريل 2016.

وسبق لنائب رئيس المجلس الرئاسي موسى الكوني أن صرح الأسبوع الماضي أن بعض وزراء «حكومة الإنقاذ الوطني» سوف يسلمون مقرات الوزارات للمجلس الرئاسي قريبًا.