«مكافحة الأمراض»: تأثير متوقع على المنطقة الشرقية مع زيادة حالات الإصابة بـ«كورونا» في مصر

المركز الوطني لمكافحة الأمراض (فيسبوك)

قال عضو اللجنة العلمية المنبثقة عن المركز الوطني لمكافحة الأمراض،أيمن بشكم، إن ارتفاع الوضع الوبائي وزيادة حالات الإصابة بفيروس «كورونا»، في مصر، يؤثر على المنطقة الشرقية في ليبيا، مضيفًا أن الشرق الليبي يشهد ارتفاعًا في أعداد الحالات المسجلة، حيث تراوحت نسبة الزيادات الأسبوعية في أعداد الحالات النشطة بين 18 و65% الأسبوع الماضي.

وتابع بشكم، في النشرة الوبائية الأسبوعية للوضع الوبائي في ليبيا، التي نشرها المركز الوطني السبت، إن الوضع الوبائي في مدن غرب وجنوب البلاد يعتبر حرجًا رغم الانخفاض النسبي في عدد الحالات، مشددًا على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي وتكثيف حملات التطعيم، لمواجهة الجائحة.

- 1914 إصابة جديدة بـ«كورونا» في أنحاء ليبيا

وتابع أن الوضع الوبائي في تونس مستقر إلى حد كبير، وهو ما يطمئن بنسبة كبيرة في تأثيره على الوضع الوبائي في غرب ليبيا، مشيرًا إلى أن الوضع الوبائي العالمي يشهد استقرارًا كبيرًا، حيث تم تسجيل أربعة ملايين حالة جديدة خلال الأسبوع الماضي مع انخفاض طفيف في أعداد الوفيات.

ولفت إلى أن ليبيا ما زالت في مرحلة الانتشار المجتمعي للوباء، فيما وصل عدد الإصابات الكلية في ليبيا إلى 315 ألفًا و418 حالة، و4323 متوفى منذ بدء انتشار الوباء في البلاد مارس العام الماضي.

وبحسب بشكم، بلغ متوسط عدد الاختبارات الأسبوع الماضي، إلى 6600 يوميًّا، بمتوسط حالات موجبة 25% بنفس نسبة الأسبوع السابق.

المزيد من بوابة الوسط