وفاة الطفل عزو المرجاوي بعد صراع طويل مع المرض

الطفل عزو المرجاوي, (صفحة الفنان فرج عبد الكريم)

أعلن الفنان فرج عبدالكريم، وفاة الطفل عزو المرجاوي، اليوم بعد صراع طويل مع المرض.

وكتب عبدالكريم على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، «إنا لله وإنا إليه راجعون، عزو المرجاوي في ذمة الله، الله يرحمك ويسامحك».

وعزو المرجاوي هو طفل ليبي، لفت إليه الأنظار في العام 2017، بفضل أحاديثه المنمقة، والمعطرة بالأفكار العميقة، رغم مرضه، وربما بشكل لا يتناسب مع سنه، فضلاً عن ثباته واعتزازه بنفسه، ومما زاد من شعبيته، ظهوره بعقلانية شديدة في البرنامج الكوميدي «أشرف رعايش»، خلال شهر رمضان من العام نفسه على «قناة 218».

- بالفيديو: عزو المرجاوي.. طفل ليبي يشعل مواقع التواصل
- بالفيديو: «عزو المرجاوي» يرفض المساعدات برسالة نارية.. و«الوسط» ترصد ردود الأفعال
- نادي الأخضر يهدي عزو المرجاوي 5000 دينار

عزو تحدث حينها عن ظروف أسرته المادية الصعبة، وكذا معاناته مع المرض، لكن حين عُـرض عليه الحصول على الجنسية الإسرائيلية، من خلال البرنامج، وهو من نوعية الكاميرا الخفية، رفض عزو، وقال بعفوية «إنه لن يترك ليبيا حتى وإن أكل بصل وشرب مية»، لتطلق الحلقة حالة من الجدل والتعاطف مع الطفل، خصوصًا عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وبعد إطلاق عدد من الحملات للتبرع لعزو، عاد الطفل في العام نفسه وأصدر فيديو قصيرًا، على صفحة «فيسبوك» منسوبة إليه، يشكر من خلاله كل مَن قدم له يد العون والمساعدة، مطالبًا بتوجيه تلك التبرعات إلى أماكن وأشخاص أفضل منه.

وكتب عزو معلقًا أعلى الفيديو بعبارة يقول فيها: «كثر الهرج والمرج على عزو المرجاوي، وحسدوه، واستغلوه في دعايتهم، لكن ها هو يثبت أنه أفضل منكم، ويقول لأمثالكم، إذا كنتم تريدون أن تقدموا المساعدة، فقدموها للفقراء، أما أنا فاكتفيت».

المزيد من بوابة الوسط