خلوصي أكار: تركيا في ليبيا بدعوة من حكومتها وليست «قوة أجنبية»

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، خلال زيارة فرقاطة تركية قرب السواحل الليبية, 12 يونيو 2021. (الأناضول)

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن «تركيا ليست قوة أجنبية في ليبيا»، موضحا أن القوات التركية موجودة فيها بدعوة من حكومة طرابلس، وأنها تقوم بأنشطة التعاون والتدريب والتشاور العسكري بما يتماشى مع الاتفاقات الثنائية والقانون الدولي، وأضاف أن بلاده تواصل سعيها في سبيل وصول ليبيا إلى مستوى الاكتفاء الذاتي، وأن هدفها ضمان وحدة هذا البلد وإرساء السلام والاستقرار فيه.

وزار أكار مقر قيادة القوات التركية العاملة في ليبيا، ومن ثم استقل مروحية وتوجه إلى الفرقاطة «TCG Gelibolu» العاملة قبالة سواحل ليبيا، حيث ألقى كلمة أمام أفراد البحرية، أكد فيها روابط الأخوة التي تمتد لـ500 عام بين تركيا وليبيا، وفق ما نقلت وكالة الأناضول التركية.

وقال «نقف إلى جانب أشقائنا الليبيين»، مشيرا إلى استمرار بلاده في تقديم الدعم للقوات الليبية سواء عبر التدريب أو المساعدة أو تقديم المشورة، من أجل وصولها إلى المعايير الدولية، والمحافظة على «ليبيا واحدة»، وتقديم الدعم انطلاقا من مفهوم «ليبيا لليبيين».

ومساء أمس الجمعة وصل وزير الدفاع التركي إلى العاصمة طرابلس، قادما من جنوب إيطاليا، حيث التقى نظيريه الإيطالي لورينزو غويريني والبريطاني، بن والاس في جزيرة صقلية، بحسب ما أعلنت قناة «تي أر تي» التركية.

وتأتي زيارة أكار إلى طرابلس ولقائه وزيري الدفاع الإيطالي والبريطاني بعد يومين من زيارة الأخير إلى العاصمة الليبية رفقة وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جيمس كليفيرلي ولقائه رئيس المجلس الرئاسي ووزيرة الخارجية، حسب وكالة الأناضول.

وعن زيارته إلى صقلية ولقائه نظيريه البريطاني بن والاس والإيطالي لورينزو غويريني قال أكار لمراسل الأناضول، إنه بحث معهما العلاقات الثنائية وبعض المسائل التي تخص التحالف في إطار حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وزير الدفاع التركي يصل طرابلس بعد لقاء نظيريه الإيطالي والبريطاني في صقلية

وأعرب عن ارتياحه لـ«تطابق وجهات النظر بين البلدان الثلاثة» بشأن معظم القضايا التي بحثها مع نظيريه، مشيرا إلى أن اللقاء شكل فرصة أيضا لبحث سبل تعزيز التعاون في الصناعات الدفاعية، إلى جانب أنشطة التدريب والمشاركة في المناورات، مضيفا أنهم اتفقوا على تكثيف اللقاءات، في المرحلة المقبلة.

وحول الاتصال الهاتفي الذي أجراه وزير الدفاع التركي أخيرا مع نظيره الأميركي لويد أوستن، قال أكار إنهما تبادلا وجهات النظر بشأن العلاقات الثنائية وقضايا تخص الناتو، بكل شفافية وبشكل بناء، مشيرا إلى أن المكالمة جرت بأجواء إيجابية.

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، خلال زيارة فرقاطة تركية قرب السواحل الليبية, 12 يونيو 2021. (الأناضول)
وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، خلال زيارة فرقاطة تركية قرب السواحل الليبية, 12 يونيو 2021. (الأناضول)
وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، خلال زيارة فرقاطة تركية قرب السواحل الليبية, 12 يونيو 2021. (الأناضول)

المزيد من بوابة الوسط