جلالة وممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يستعرضان تحديات العمل الإنساني والنازحين في ليبيا

لقاء جلالة مع الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ليبيا. (إدارة التواصل والإعلام)

استعرض المفوض بوزارة الدولة لشؤون المهجرين والنازحين بحكومة الوفاق الوطني يوسف جلاله، خلال لقائه اليوم الأحد، مع ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي المقيم، جيراردو نوتو، التحديات التي تواجه العمل الإنساني في ليبيا والنازحين.

وقالت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء إن لقاء جلالة ونوتو استعرض جهود برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مجال صندوق دعم الاستقرار، بتوفير الدعم الفني واللوجيستي، وبناء القدرات في كل مناطق ليبيا للشباب والمرأة، ودعم مفوضية الانتخابات، وتوطين مشاريع دعم للبلديات المستضيفة للنازحين، تشمل مدينة تاورغاء.

وأضافت إدارة التواصل والإعلام، عبر صفحتها على «فيسبوك»، أن الاجتماع الذي عقد بديوان رئاسة الوزراء في العاصمة طرابلس جرى خلاله التأكيد على إطلاق بعض المشاريع التي من شأنها أن تسهم في تعزيز استقرار العائدين إلى بيوتهم.

وأشارت إلى أن الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ليبيا، أشاد خلال اللقاء بالجهود التي تبذلها الوزارة في هذا الإطار، واعدًا بأن يعمل البرنامج بالشراكة مع وزارة الدولة لشؤون المهجرين والنازحين لإطلاق مشاريع مشتركة لدعم الجهود الإنسانية في ليبيا.