«ديوان المحاسبة» يعلن تفاصيل الاتفاق مع «الرئاسي» لتمويل مشاريع كهرباء بقرارات استثنائية

السراج خلال اجتماعه مع وزير المالية ورئيس ديوان المحاسبة ومسؤولي شركة الكهرباء، 26 يناير 2021. (شركة الكهرباء)

خلص اجتماع موسع عُـقد برئاسة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، إلى الاتفاق على تحديد مصادر تمويل مشاريع الصيانة العاجلة للكهرباء بموجب قرارات استثنائية باعتماد من المجلس الرئاسي إلى حين التوصل إلى اتفاق فيما يتعلق بميزانية 2021.

وشارك في الاجتماع رئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك، ووزير المالية فرج بومطاري، ورئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء وئام العبدلي، ومدير عام الشركة إبراهيم الفلاح.

وشملت المشاريع «توطين محطة زليتن، صيانة الوحدة الأولى بمحطة الخليج، صيانة ثلاث توربينات غازية والوحدتين الرابعة والخامسة بمحطة الزاوية، صيانة الوحدة الرابعة بمحطة الخمس»، حسب بيان منشور على صفحة ديوان المحاسبة بموقع «فيسبوك».

- السراج يبحث مع بومطاري وشكشك والعبدلي تذليل العقبات أمام مشروعات الكهرباء

وقال خالد شكشك: «نحن الآن في سباق مع الزمن من أجل التخفيف من أضرار الأزمة المتوقعة»، ولفت إلى عدم إنجاز عديد الأعمال في قطاع الكهرباء جراء «بعض العراقيل» التي لم يحددها.

وتطرق الاجتماع إلى العراقيل التي تحول دون البدء في تنفيذ مشروع محطة جنوب طرابلس «التي يمكن الاستفادة منها في صيف العام المقبل بزيادة 1300 ميغاوات للشبكة العامة، حيث إن شركة جالك التركية مستعدة لمباشرة العمل فور توقيع العقد واعتماد الموازنة»، حسب البيان.

وشركة «جالك »التركية هي فقط المسؤولة عن تنفيذ المشروع، بينما شركة «سيمنس» الألمانية للطاقة هي الشركة المصنعة للمحطة.

المزيد من بوابة الوسط