«عدل الوفاق»: التعرف على هوية بعض الجثث المكتشفة بمقابر جماعية في ترهونة

فريق هيئة المفقودين أثناء انتشال الجثامين من إحدى المقابر الجديدة بمشروع الربط في ترهونة. (الهيئة العامة للبحق عن المفقودين)

أعلنت وزارة العدل في حكومة الوفاق، السبت، تعرف عدد من أسر المفقودين من مدينة ترهونة على هوية أقاربهم من بين الجثث التي تم انتشالها من مقابر ترهونة، وذلك بعد زيارتهم معرض أقامته إدارة الطب الشرعي بمركز الخبرة القضائية والبحوث للمتعلقات الشخصية التي وجدت مع الجثامين.

وقالت الوزارة في بيان، إن زوجة المواطن فتحي سعيد عبدالقادر تعرفت على جثة زوجها، الذي «اختطفته مليشيات الكاني رفقة عددا من أخوته»، وذلك من العلامات المميزة بجسده بعد أن تعرفت على ملابسه ومتعلقاته الشخصية، كما تعرفت زوجة شقيقه ميلاد سعيد عبدالقادر على جثته.

- اكتشاف 4 جثث مجهولة الهوية في مقبرة جماعية جديدة بترهونة

وأشارت إلى أن المعرض سيظل مفتوحا حتى تتمكن عائلات المفقودين من مدينة ترهونة من زيارته، لمساعدتها في التعرف على أقاربهم من خلال الاطلاع على الملابس والمتعلقات الشخصية المعروضة.

وأعلنت الهيئة العامة للبحث عن المفقودين والتعرف عليهم في وقت سابق اليوم، اكتشاف مقبرة جديدة بمنطقة مشروع الربط 2 بمدينة ترهونة، وعادت وأشارت إلى انتشال رفات 4 جثث مجهولة الهوية في مقبرة جماعية جديدة تبعد نحو 120 مترًا عن المواقع الأولى.

المزيد من بوابة الوسط