حظر الدخول إلى المواقع الأثرية في غات دون تصريح من الجهات المختصة

اجتماع المجلس البلدي ومديرية الأمن وأجهزة الشرطة السياحية والآثار والمدن القديمة ومكتب السياحة ببلدية غات. (الإنترنت)

أعلنت الجهات العامة والمختصة في بلدية غات حظر الدخول إلى المواقع الأثرية في المنطقة دون تصريح من الجهات المختصة من أجل حماية مواقع التراث في المنطقة الواقعة جنوب غرب ليبيا.

جاء ذلك في بيان مشترك صدر عقب اجتماع المجلس البلدي ومديرية الأمن وجهاز الشرطة السياحية وجهاز الآثار والمدن القديمة ومكتب السياحة ببلدية غات، أمس الأربعاء.

وخصص الاجتماع الموسع لمناقشة وضع ضوابط للدخول إلى المواقع الأثرية داخل منطقة غات.

كما يأتي البيان على خلفية ما وصفه بـ«انتهاك حقوق الصحراء والمعالم الأثرية في المدينة»، وذلك بعد تعرض عدد من الرسومات التاريخية في المنطقة التي يصل عمرها إلى سبعة آلاف سنة قبل الميلاد إلى العبث والتخريب.

وأكد البيان على «أن يكون الدخول إلى هذه المناطق الأثرية بتصريح من الجهات المختصة، وذلك من أجل حماية الآثار والمناظر الطبيعية بالصحراء الليبية خصوصا في منطقة أكاكوس ومغيدت».

المزيد من بوابة الوسط