برلمانية صقلية تتهم الحكومة الإيطالية بالفشل في قضية الصيادين المحتجزين في بنغازي

عضو مجلس النواب من حزب «فورتسا إيتاليا»، ماتيلدي سيراكوزانو. (آكي)

اتهمت برلمانية صقلية، حكومة رئيس الوزراء جوزيبي كونتي في العاصمة روما بالفشل في قضية الصيادين المحتجزين في مدينة بنغازي منذ أوائل سبتمبر الماضي، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» اليوم الأربعاء.

وقالت البرلمانية الإيطالية المعارضة عضو مجلس النواب من حزب «فورتسا إيتاليا»، ماتيلدي سيراكوزانو إن «18 شخصًا يتعرضون للاحتجاز بشكل غير قانوني في ليبيا منذ 100 يوم، ولم تتمكن الحكومة الإيطالية من إيجاد حل لهذه الأزمة الخطيرة للغاية».

وأضافت سيراكوزانو أنه «منذ 100 يوم، تعيش عائلات الصيادين من أسطول ماتزارا ديل فاللو ليالي لا تنتهي»، معتبرة أنه «من غير المقبول حقا أن يفشل رئيس الوزراء (جوزيبي) كونتي ووزير الخارجية (لويغي) دي مايو في رفع صوت إيطاليا دوليا».

كما رأت البرلمانية الصقلية المعارضة أنه «من السخف أن الاتحاد الأوروبي، باستثناء بعض التعليقات الخجولة، لم يستخدم ثقله الدبلوماسي للحوار مع السلطات الليبية». لافتة إلى أنه «لا توجد مبررات مقنعة لهذا الفعل»، حسب «آكي».

وذكرت البرلمانية الصقلية، أن «الجميع خاسر في هذه اللعبة، في قصر الحكومة (كيجي)، كما يخسرون وبشكل مثير، في بروكسل وستراسبورغ»، مؤكدة أن «(فورتسا إيتاليا) لن يكل أبدًا من المطالبة بالعدالة والحرية لمواطنينا، ولن يتعب أبدًا من إبداء التضامن مع أقارب المحتجزين».

وخلصت سيراكوزانو بالدعوة إلى «موقف كبرياء من جانب الطبقة السياسية»، لأنه «ليس من المفهوم في بلادنا هذه، أن نشهد قبولا سلبيا بإذلال من هذا النوع».

المزيد من بوابة الوسط