«حادثة أوباري».. الأمم المتحدة «قلقة» وتعلق على «تقارير» انتهاك وقف إطلاق النار

علم منظمة الأمم المتحدة، (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت الأمم المتحدة أنها تنظر في تقارير «مقلقة» قادمة من ليبيا، داعية الأطراف المتحاربة على الالتزام باتفاقات وقف إطلاق النار؛ لضمان نجاح الحوار السياسي الجاري.

وقال الناطق باسم المنظمة ستيفان دوجاريك: «لقد اطلعنا على تقارير مثيرة للقلق، ونحث الأطراف الليبية، ومن لهم نفوذ عليهم، على ضمان استمرار وقف الأعمال العدائية»، وفق بيان صحفي نقلته وكالة «سبوتنيك» الروسية، أمس الإثنين.

وعلق المسؤول الأممي على المسارات الخاصة بالحوار السياسي الليبي، قائلا إنها «تتقدم بشكل جيد»، دون أن يتطرق إلى التقارير التي تفيد برفع جاهزية قوات القيادة العامة، مردفا إن المنظمة الأممية «ليس لديها أي تأكيد على أي انتهاكات لوقف إطلاق النار».

«حادثة أوباري»
النداء الأممي الجديد لأطراف الصراع يأتي على خلفية اتهام قوات حكومة الوفاق قوات القيادة العامة بخرق اتفاق وقف إطلاق النار في أوباري، حيث هدد وزير الدفاع بالحكومة صلاح النمروش، بالانسحاب من اتفاق وقف إطلاق النار.

بينما قال الناطق باسم القيادة العامة اللواء أحمد المسماري إن ما جرى الأحد الماضي في منطقة أوباري «لم يكن عملية عسكرية جديدة»، مضيفا أن ما حدث في معسكري تيندي في أوباري جنوب غرب البلاد كان «سوء فهم بسيط ما بين الضباط الموجودين في هذا المعسكر».

المزيد من بوابة الوسط