بايدن يختار في فريقه شخصية أثارت الجدل بمراسلة «تجبر ليبيا دفع تكلفة قصفها»

الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن في مؤتمر بولاية ديلاوير، 10 نوفمبر 2020، (ا ف ب)

اختار الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، مديرة الميزانية والإدارة نيرا تاندين، لتكون ضمن فريقه، وهي المثيرة للجدل بآرائها السابقة، على خلفية دعوتها واشنطن إلى تخفيف نقص التمويل للبرامج الاجتماعية من خلال جعل دول مثل ليبيا، تدفع مقابل التدخل الأميركي في 2011.

وأعلن بايدن عن ترشيحاته للأشخاص الستة الذين تم اختيارهم لشغل مناصب اقتصادية رئيسية في الإدارة الأميركية القادمة، بقيادة رئيسة البنك الاحتياطي الفدرالي السابقة جانيت يلين، وزيرة للخزانة، فيما ستكون تاندين الموالية لهيلاري كلينتون وزيرة الخارجية السابقة ورئيسة مركز التقدم الأميركي، مديرة لمكتب الإدارة والميزانية.

ومع ذلك فإن هذا التعيين لم يخلُ من الانتقادات التي طالت المسؤولة الجديدة بسبب فلسفتها غير العادية في الميزانية.

ونبشت وسائل إعلام أميركية في سيرة تاندين وتحديدا في مراسلة عبر البريد الإلكتروني العام 2011، نشرها موقع «ويكيليكس» قالت فيها «إنه يجب إلزام ليبيا بدفع تكاليف حملة القصف التي ساعدت على الإطاحة بمعمر القذافي، ما من شانه أن يساعد في تحقيق التوازن في الميزانية المحلية للولايات المتحدة».

بايدن يختار جانيت يلين لتولي وزارة الخزانة الأميركية

وقالت تاندين: «لدينا عجز هائل ولديهم الكثير من النفط»، محذرة من «رفض معظم الأميركيين عدم الانخراط في العالم بسبب هذا العجز».

واستطردت: «إذا أردنا الاستمرار في الانخراط في العالم، فإن جعل الدول الغنية بالنفط تدفع لنا جزئيا لا تبدو فكرة مجنونة بالنسبة إليَّ».

وواصلت المسؤولة الأميركية أن المطالبة بمثل هذه المدفوعات ستكون أفضل من قطع البرامج الاجتماعية، مثل المساعدات الغذائية للأميركيين الفقراء.

وأرسلت تلك الرسالة في 21 أكتوبر 2011، في اليوم التالي لقتل القذافي على يد مسلحين في سرت، بعد سبعة أشهر من حملة قصف لحلف شمال الأطلسي.

المزيد من بوابة الوسط