السفير الألماني يدعو إلى «الالتفاف» حول العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة في ليبيا

السفير الألماني لدى ليبيا، أوليفر أوفتشا. (أرشيفية: الإنترنت)

رحب السفير الألماني لدى ليبيا، أوليفر أوفتشا، اليوم الأحد، بتسلسل المحادثات السياسية والعسكرية الليبية التي تقودها الأمم المتحدة نحو وقف إطلاق النار المتفاوض عليه. 

وأعاد السفير الألماني نشر بيان البعثة الأممية الصادر أمس، وذلك في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، وقال أوفتشا: «في الوقت المناسب وبشكل شامل: نرحب بهذا التسلسل من المحادثات السياسية والعسكرية الليبية التي تقودها الأمم المتحدة نحو وقف إطلاق النار المتفاوض عليه، نحو إطار حكم موحد، والتحضير لانتخابات وطنية مبكرة».

وأضافت تغريدة السفير الألماني: «ندعو جميع الأطراف إلى الالتفاف حول هذه العملية ودعمها».

اقرأ أيضا: البعثة الأممية تعلن استئناف المحادثات الليبية – الليبية الشاملة

والسبت، أعلنت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة، رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، استئناف المحادثات الليبية - الليبية الشاملة، استنادًا إلى قرار مجلس الأمن رقم 2510 لسنة 2020، الذي تبنى نتائج مؤتمر برلين بشأن ليبيا، وانعقد في 19 يناير الماضي. وحسب بيان البعثة الأممية، سيعقد ملتقى الحوار السياسي الليبي وفق صيغة مختلطة، من خلال سلسلة من الجلسات عبر الاتصال المرئي، وكذلك عبر اجتماعات مباشرة، في ضوء استمرار جائحة «كورونا»، ومن أجل حماية صحة المشاركين. 

بيان البعثة قال إن قرار عقد ملتقى الحوار السياسي الليبي الموسع والشامل يأتي عقب أسابيع من المناقشات المكثفة مع الأطراف الرئيسية المعنية الليبية والدولية، إذ سيستند ملتقى الحوار السياسي الليبي إلى التقدم المحرز والآراء التوافقية التي أسفرت عنها المشاورات الأخيرة بين الليبيين، بما في ذلك توصيات مونترو، والتفاهمات التي تم التوصل إليها في بوزنيقة والقاهرة.

المزيد من بوابة الوسط