دي مايو: كل جهودنا تنصب على تحرير صيادينا من ليبيا

وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو، (أرشيفية: آكي)

قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويغي دي مايو، إن كل الجهود الإيطالية تنصب حاليا على تحرير الصيادين الإيطاليين المحتجزين في ليبيا منذ أكثر من شهر.

وقال دي مايو، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» اليوم: «إننا نواصل العمل ليل نهار، وفي هذه الساعات نركز جهودنا على أبناء وطننا المحتجزين في ليبيا».

وأضاف: «قمنا بتفعيل جميع القنوات الدولية ونعمل بصمت وثقة، كما هو مطلوب في هذه المواقف لتحقيق أفضل نتيجة».

سياسي إيطالي يطالب الحكومة بـ«إجراءات قوية» لإعادة الصيادين الصقليين من بنغازي

يأتي ذلك بعدما أعلنت إيطاليا على لسان دي مايو، إطلاق اثنين من مواطنيها اختُطفا في جنوب الصحراء الأفريقية.

وتتزايد الضغوط على الحكومة الإيطالية برئاسة جوزيبي كونتي من أجل التدخل لمعالجة قضية الصيادين الصقليين المحتجزين من قبل السلطات في مدينة بنغازي منذ مطلع الشهر الماضي، التي وصل بعضها إلى المطالبة بتدخل فرنسا والاتحاد الأوروبي.

المزيد من بوابة الوسط