الصحة التونسية و«تونسيار» تعلنان إجراءات خاصة للوافدين من ليبيا فور فتح الحدود

العلمان الليبي والتونسي, (الإنترنت)

أعلنت وزارة الصحة التونسية وشركة الخطوط التونسية، تفعيل إجراءات خصوصية بالنسبة للوافدين من ليبيا، فور إعادة فتح الحدود بين البلدين في إطار التوقي من وباء «كورونا».

وأوضحت الوزارة، في بيان لها اليوم السبت، أن التحيين الدوري لتصنيف البلدان حسب المخاطر والوافدين إلى تونس، يخص ليبيا والجزائر، وسيتم تفعيلها فور فتح الحدود مجددًا، مضيفة أنه في ما يتعلق بفرنسا وإيطاليا ومالطا، يتواصل اعتماد تطبيق الإجراءات المعمول بها حاليًا، المتمثلة في إجبارية استظهار جميع الوافدين من هذه البلدان بتحليل سلبي والخضوع للحجر الصحي الذاتي تتراوح بين 7 و14 يومًا حسب الحالة مع تشديد عمليات الرقابة من طرف الهياكل المعنية.

وحذت شركة الخطوط التونسية «تونسيار» حذو الوزارة، ففي بيان لها السبت، أكدت تفعيل سلسلة من الإجراءات الجديدة الخاصة قريبًا، إثر فتح الحدود التونسية مع ليبيا والجزائر، حسب توجيهات السلطات التونسية وتحيين تصنيف الدول وفق مستوى الخطر الوبائي لفيروس «كورونا».

وبينما أغلقت تونس حدودها مع ليبيا منتصف شهر مارس الماضي بسبب المخاوف من تفشي «كورونا»، أكد وزير الصحة والسكان الجزائري عبد الرحمن بن بوزيد، بدوره الأربعاء الماضي، أن بلاده لا تفكر في فتح الحدود البرية والجوية والبحرية في الوقت الحالي بسبب الموجة الثانية لانتشار الفيروس في دول مجاورة ودول أوروبية، وحفاظًا على استقرار معدلات الإصابة بالفيروس في الجزائر.

وفي آخر معطيات وزارة الصحة التونسية بخصوص الوضع الوبائي، سجلت 13305 حالات إصابة كجملة الإصابات المؤكدة بفيروس «كورونا»، بعد تسجيل 826 إصابة جديدة، منها 26 لمصابين تحت جهاز التنفس الصناعي و74 في العناية المركزة من جملة 248 مصابًا مقيمًا بالمستشفيات، فيما سجلت البلاد 180 حالة وفاة.

وأمس الجمعة، أعلنت وزارة الصحة التونسية إجراءات وقائية مشددة في الفضاءات العامة والمقاهي والمطاعم، وفي جميع المؤسسات على خلفية تفاقم الوضع الوبائي.

المزيد من بوابة الوسط