مصدر دبلوماسي لـ«بوابة الوسط»: التوصل إلى اتفاق حول المناصب السيادية بين مجلسي النواب والدولة

عضو وفد المجلس الأعلى للدولة بالحوار الليبي في المغرب، محمد ناجم، يلقي كلمة المجلس، 7 سبتمبر 2020، (لقطة من تسجيل)

صرح مصدر دبلوماسي ليبي بأن المغرب نجحت في لم شمل الليبيين والتوصل إلى اتفاق حول المناصب السيادية، بين وفدي المجلس الأعلى الدولة ومجلس النواب، خلال جلسات الحوار في مدينة بوزنيقة.

وأوضح المصدر في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن المغرب استطاعت تقريب وجهات النظر بين الوفدين، حيث جرى التفاهم على جميع الأمور التي تخص المناصب السيادية.

وأشار المصدر إلى الاتفاق على آليه توزيع المناصب، والمعايير المطلوبة، وسيعلن الأمر بعد ساعات قليلة عبر بيان رسمي سيبث على الهواء مباشرة.

وانطلقت أولى جلسات الحوار الليبي يوم الأحد الماضي، بهدف تثبيت وقف إطلاق النار، واستئناف مفاوضات الحل السلمي.

وقال مصدر مطلع، في تصريح سابق إلى «بوابة الوسط»، إن الوفدين توافقا «من حيث المبدأ على توزيع سبعة مناصب سيادية من أصل عشرة»، دون تحديد أسماء تلك المناصب أو المرشحين لها من طرفي الحوار.

المزيد من بوابة الوسط