تحذير من صلاة العيد بالمساجد والساحات أو الخروج من المنازل في وادي الشاطئ

ليبيون يؤدون صلاة عيد الأضحى في إحدى الساحات (أرشيفية: الإنترنت)

حذر قسم الرصد والتقصي والاستجابة السريعة ببلدية وادي الشاطئ من إقامة صلاة عيد الأضحى في الساحات والمساجد، مطالبا بضرورة عدم خروج المواطنين من منازلهم إلا للضرورة القصوى، وذلك تجنبا لانتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال عضو اللجنة الاستشارية بالقسم، الدكتور مسعود سالم نصر إن «الوضع الوبائي وانتشار الوباء في كل مناطق ومدن وقرى ليبيا أصبح أمرا واقعا، مع كثرة الإصابات وازدياد معدل الوفيات وكثرة الحالات في مراكز العزل وعدم استيعاب المواطنين خطورة الأمر وتجاهل المسؤولين على ملف كورونا الجانب التوعوي، والجدية في تطبيق الحظر ، وكل ذلك ينذر بحدوث كارثة إنسانية في البلاد وتفاقم الوضع».


ونبه بضرورة عدم انتظار المزيد من النتائج من الحكومات أو اللجان الطبية، مضيفا: «الآن عليكم بأنفسكم وتدارك الأمر وحماية أحبائكم من الإصابة، وذلك باتباعكم لطرق السلامة، وعليكم بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وعدم الاختلاط لأي سبب كان، وعدم إقامة صلاة العيد لا في الساحات ولا في المساجد تجنبا لإصابة أعداد أكبر، وكذلك التقليل من الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى».

المزيد من بوابة الوسط