وصول 4 شاحنات محملة بالغاز المسال إلى مستودع سبها

مستودع سبها النفطي. (تصوير: رمضان كرنفودة)

وصلت إلى مستودع سبها النفطي، اليوم الأحد، 4 شاحنات محملة بالغاز المسال قادمة من مستودع راس المنقار بعد انقطاع دام قرابة سنة ونصف.

وقال عضو المجلس البلدي سبها، إبراهيم الشاوش لـ«بوابة الوسط» إن المجلس البلدي قام بالتنسيق مع شركة البريقة لتسويق النفط من أجل تزويد مستودع سبها النفطي بالوقود وغاز الطهي.

وأضاف الشاوش أن الكمية التي وصلت اليوم إلى مستودع سبها تقدر بنحو 100 طن من الغاز المسال لتعبئة 6 آلاف أسطوانة أسبوعيًّا، منوهًا إلى أن شحنات أخرى من الغاز المسال ستصل تباعًا إلى المستودع.

وأكد الشاوش أن المجلس البلدي سبها يسعى لتقديم كافة الخدمات للمواطنين في المدينة، ومنها غاز الطهي الذي يعتبر من السلع الأساسية خصوصًا في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

وقال مدير العمليات بشركة البريقة، المهندس علي السني لـ«بوابة الوسط»، إن الشركة ستعيد تشغيل مصنع تعبئة الغاز في سبها بعد توقف دام قرابة عام ونصف بعد وصول أولى شحنات الغاز المسال، متمنيًا استمرار تدفق الغاز المسال لتوفير غاز الطهى للمواطنين.

وتعاني مدينة سبها والمنطقة الجنوبية نقص غاز الطهي، حيث وصل سعر الأسطوانة الواحدة في السوق السوداء إلى 300 دينار.