«صحة الموقتة» تبحث توفير الإمكانات لإجراء العمليات الصغيرة والمتوسطة داخل بلدية الكفرة

وفد من وزارة الصحة بالحكومة الموقتة، يزور بلدية الكفرة, 21 يوليو 2020. (بلدية الكفرة)

بحث وفد من وزارة الصحة بالحكومة الموقتة، مع رئيس المجلس التسييري لبلدية الكفرة عبدالرحمن عقوب، وعضو المجلس التسييري مسعود عبدالله، ورئيس مجلس الحكماء محمد بوحليقة، ومدير مستشفى الكفرة الدكتور علي عكنشي الوضع الصحي بالمدينة والاهتمام بقسم الطوارئ وتدريب وتأهيل الكوادر الطبية والطبية المساعدة وإجراء العمليات الصغيرة والمتوسطة داخل المدينة.

وبحسب بيان للبلدية اليوم، فإن الاجتماع بحث الاهتمام بعناية القلب والاستفادة من غرف العمليات الحديثة الموجودة بالمستشفى القروي ومركز النساء، بالإضافة إلى ضرورة صيانة غرفة العمليات بالمستشفى العام وإضافة غرف عمليات أخرى.

ولفت البيان إلى أن وفدا  من وزارة الصحة بالحكومة الموقتة زار بلدية الكفرة، وضم مدير إدارة المستشفيات بالوزارة إسماعيل العيضة، واستشاري جراحة عظام الدكتور مصطفى الفاضلي، واستشاري جراحة عامة الدكتور سعدالدين عبدالوكيل، لمتابعة وتقييم العمل الصحي وفق استراتيجية توطين العلاج وتقريب الخدمة للمواطن، والحد من تحويل الحالات إلى المستشفيات الكبيرة بمدن الساحل.

كما قامت اللجنة بزيارة ميدانية لمستشفى الكفرة العام ومستشفى الهواري القروي، بالإضافة إلى المراكز التخصصية والعيادات المجمعة.

وبحسب البيان، تهدف الزيارة لوضع مقترحات لاستغلال غرف العمليات في مركز النساء والولادة ومستشفى الهواري القروي، لإجراء العمليات وتخفيف الأعباء على المستشفى العام، وتشمل المقترحات الاهتمام بالطوارئ وتوفير العناصر المؤهلة في هذا المجال.

وعلى هامش الزيارة قام الدكتور مصطفى الفاضلي بالكشف على أكثر من 200 مريض، ما بين مركز العلاج الطبيعي ومستشفى الهواري القروي.

فيما أشادت اللجنة بالبنية التحتية الطبية والتجهيزات المتوفرة، خاصة في مركز العلاح الطبيعي ومركز النساء ومستشفى شهداء الهواري القروي.

المزيد من بوابة الوسط