وزير خارجية تونس أمام مجلس الأمن: التصعيد العسكري في ليبيا يهدد السلم في المنطقة والعالم

وزير الخارجية التونسي نور الدين الري خلال مشاركته بجلسة مجلس الأمن حول ليبيا، 8 يوليو 2020 (الإنترنت).

قال وزير خارجية تونس، نور الدين الري، إن استمرار التصعيد العسكري في ليبيا يهدد الأمن والسلم في المنطقة والعالم.

ورأى في كلمته أمام جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن ليبيا، اليوم الأربعاء، أن «الأمر يمثل تحديا حقيقيا، يتطلب معه تضافر كل الجهود الخيرة للتوصل إلى حل دائم وشامل للأزمة الليبية وفق الأطر والمرجعيات المتفق عليها دوليا».

حوار ليبي ليبي
وأعلن الري «تأييد تونس للحل الليبي الليبي (للأزمة) واستعداد بلاده لدعمه ومرافقته وفق المرجعيات الدولية»، مشيرا إلى ما وصفه بـ«الدور الإيجابي والحيادي الذي لعبته تونس طوال الأزمة وانفتاحها على أي حوار ليبي ـ ليبي».

ودعا وزير الخارجية التونسي إلى «تحديد مبعوث أممي جديد»، معلنا انضمام تونس إلى «فريق العمل الإنساني المنبثق من مؤتمر ليبيا». وشدد الري في نهاية كلمته على أن «ترتيب البيت الداخلي وتحقيق المصالحة الشاملة سيمكنان الليببيين من التوصل إلى حل للأزمة».

المزيد من بوابة الوسط