مصارف غريان ترفض السيولة النقدية المخصصة لها

اجتماع المجلس البلدي غريان مع مديري المصارف بالمدينة، 19 يونيو 2020، (صفحة المجلس على فيسبوك)

أعلن المجلس البلدي غريان رفض المصارف العاملة في المدينة لقيمة السيولة النقدية المخصصة لها، وهي 12 مليونا و500 ألف دينار.

وقرر مديرو المصارف مخاطبة المصرف المركزي في طرابلس لزيادة المبلغ المخصص لها؛ «لأنه لا يلبي الاحتياجات الأساسية للمواطن»، حسب بيان المجلس البلدي على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أمس الجمعة.

جاء ذلك في اجتماع المجلس ولجنة الأزمة مع مديري المصارف العاملة بالبلدية، حيث تقرر تشكيل فريق من المكونات التابعة للبلدية للتواصل مع الإدارات بالمصرف المركزي؛ لحل أزمة النقص الحاد في السيولة.

«بلدي غريان» طلب ضعف القيمة المخصصة حاليا
كما اتفق على توضيح المشكلات التي تواجه مصارف غريان للمواطن، من خلال ظهور المسؤولين والمختصين بالعمل المصرفي عبر وسائل الإعلام المختلفة.

وكان المجلس البلدي غريان قد أعلن موافقة المصرف المركزي على تخصيص 25 مليون دينار لمصارف المدينة، وذلك في شهر مايو الماضي، إلا أنه نظرا للأوضاع في حينه والاشتباكات، لم يتمكن المصرف من إرسال السيولة.

وأوضح المجلس، في بيان الثلاثاء الماضي، أنه فوجئ يوم 11 يونيو الجاري، بإعلان المصرف المركزي تخصيص 60 مليون دينار للمصارف العاملة بمدن الجبل الغربي كلها، منها 12 مليونا و500 ألف دينار لغريان فقط.