وزير الدفاع الإيطالي: حوار مع ليبيا بشأن حرس السواحل

وزير الدفاع الإيطالي لورينزو غويريني، (أرشيفية : الإنترنت)

قال وزير الدفاع الإيطالي، لورينزو غويريني، إن بلاده قررت «فتح حوار مع ليبيا بشأن حرس السواحل، ومراكز إيواء المهاجرين».

وأشار غويريني إلى أنه لا يمكن إجراء تغييرات من طرف واحد في مذكرة التفاهم الموقعة مع حكومة الوفاق بشأن إدارة ملف الهجرة غير الشرعية، حسب تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الإيطالية «آكي»، اليوم الثلاثاء.

ولفت إلى أن إيطاليا تريد أن تكون هناك رقابة دولية على تنفيذ الاتفاقية، إضافة إلى توفير بيئة ملائمة لإقامة المهاجرين في ليبيا.

تعديل الاتفاقية
وفي وقت سابق، كشفت مصادر إيطالية لوكالة الأنباء الرسمية «إنسا»، إن روما طلبت عقد اجتماع اللجنة المشتركة مع ليبيا، لتعديل «اتفاقية الهجرة»، التي انتهت صلاحيتها يوم السبت الماضي، وتم تجديدها بالفعل باتفاق ضمني بين البلدين (نفس القواعد المنصوص عليها في الاتفاق).

وبموجب الاتفاقية تمكن خفر السواحل الليبي من التحرك في عرض البحر وإعادة الأشخاص الذين يحاولون الوصول إلى السواحل الإيطالية.

اقرأ أيضا: ‏إيطاليا تطلب اجتماعا للجنة المشتركة مع ليبيا لتعديل مذكرة التفاهم حول الهجرة

وكان وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو، أعرب أمام البرلمان، الخميس الماضي، عن تأييده لتحسين مضمون مذكرة التفاهم بين البلدين، قائلًا: «يمكن تعديل وتحسين المذكرة مع ليبيا، لكن لا يمكن إنكار أنها خفضت عدد الوفيات والغرق في البحر».

وفي المقابل، انتقدت منظمات مجتمع مدني وأحزاب تجديد المذكرة، ومنهم عضو البرلمان الديمقراطي ماتيو أورفيني، الذي قال: «اليوم مع تجديد الاتفاقات مع ليبيا، نعاني هزيمة قاسية للغاية.. دعونا ننشئ على الفور لجنة تحقيق، ونلغي مراسيم سالفيني للسلامة.. يجب رفع هذا النقاش إلى البرلمان».

المزيد من بوابة الوسط