Atwasat

المسماري: قصف معيتيقة استهدف «القسم العسكري» بالمطار

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 04 نوفمبر 2019, 12:38 صباحا
alwasat radio

قال الناطق الرسمي باسم الجيش التابع للقيادة العامة، أحمد المسماري، إن قواته الجوية نفذت ضربة جوية مزدوجة على «القسم العسكري» بمطار معيتيقة الجوي و«الكلية الجوية بمصراتة».

ولفت المسماري، في بيان اليوم، أن «الضربة الجوية استهدفت دشم الميليشيات الإرهابية»، من خلال «المعلومات المتوافرة من أجهزه الاستخبارات التابعة لقواتنا المسلحة».

وتابع أن «هذه الأماكن تستخدم في تجهيز وتخزين الطائرات المسيرة UAV وم/ط، وتخزين صواريخها».ولفت إلى أن هذه الحملة الجوية حققت أهدافها «بكل دقة»، و«دمرت المرافق المستخدمة في تخزين وتجهيز الطائرات بنسبة 100%»، وفق قوله. فيما لم يتسن لـ«بوابة الوسط» التحقق من مصادر مستقلة.

مصلحة المطارات: التشغيل الفعلي لـ«معيتيقة» خلال أسبوعين

وفي وقت سابق الأحد، أعلن مكتب الإعلام الحربي التابع لعملية بركان الغضب  تعرض «مطار معيتيقة لقصف جوي». جاء ذلك بعد تعرض المطار لأكثر من 20 هجوما منذ بدء حرب العاصمة طرابلس في الرابع من أبريل الماضي.

وعقب إعلان استئناف حركة الطيران بالمطار الأسبوع الماضي، كشف وزير الداخلية المفوض فتحي باشاغا عن تشكيل لجنة خاصة بين وزارتي الداخلية والمواصلات للتأكد والعمل على أن يكون مطار معيتيقة مدنيا دون وجود أي مظهر عسكري، مشيرا إلى تعاونهما مع البعثة الأممية، وقال: «تأكدنا اليوم بأنه مطار مدني وليس به أي وجود عسكري».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الكبير يطلع نورلاند على تفاصيل برنامج الشفافية في الإنفاق العام
الكبير يطلع نورلاند على تفاصيل برنامج الشفافية في الإنفاق العام
حكماء وأعيان أبوقرين والوشكة يطلعون رئيس الرقابة الإدارية على احتياجات المنطقتين
حكماء وأعيان أبوقرين والوشكة يطلعون رئيس الرقابة الإدارية على ...
أوروبا تحث الليبيين على الدخول في حوار فعلي لإيجاد طريقة توافقية للمضي نحو الانتخابات
أوروبا تحث الليبيين على الدخول في حوار فعلي لإيجاد طريقة توافقية ...
شاهد.. «اقتصاد بلس» يناقش ملفات وقضايا اقتصادية في ليبيا
شاهد.. «اقتصاد بلس» يناقش ملفات وقضايا اقتصادية في ليبيا
وليامز: مشاورات اليوم الخامس للمسار الدستوري اتسمت بروح التعاون
وليامز: مشاورات اليوم الخامس للمسار الدستوري اتسمت بروح التعاون
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط