مشاورات ألمانية لعقد مؤتمر دولي حول ليبيا خلال أسابيع

السفير الألماني لدى ليبيا. (الإنترنت)

أعرب سفير ألمانيا لدى ليبيا أوليفر أوفكتزا، اليوم الأربعاء، عن تفاؤله بشأن الجهود التي تقودها بلاده لحشد الدعم لتنظيم مؤتمر دولي حول ليبيا خلال الأسابيع المقبلة.

وقال أوفكتزا عبر حسابه على موقع «تويتر» إن «ألمانيا قامت بعملية تشاور مع الشركاء الدوليين الرئيسيين، وبفضل العمل التحضيري الكافي، فإن مثل هذه الجهود ستؤدي إلى حدث دولي ذي مغزى في فصل الخريف الحالي».

وأعرب السفير الألماني في تغريدة ثانية عن « قلق ألمانيا حيال الوضع في ليبيا، وتشارك الكثيرين في ضرورة بذل جهود جديدة لتحقيق الاستقرار في ليبيا. استنادًا إلى خطة المبعوث الأممي غسان سلامة التي قدمها إلى مجلس الأمن المكونة من 3 خطوات».

ميركل: سنقوم بدورنا لتجنب نشوب حرب بالوكالة في ليبيا

وأكدت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، اليوم الأربعاء، في كلمتها أمام البرلمان في برلين أن بلادها ستقوم بدورها لتجنب نشوب حرب بالوكالة في ليبيا، محذرة من أن الوضع هناك ينذر بزعزعة استقرار أفريقيا بأسرها، بحسب «رويترز».

وقالت ميركل: «هناك وضع يتطور في ليبيا وقد يتخذ أبعادًا مثل التي شهدناها في سورية، ومن الضروري أن نبذل كل ما بوسعنا لضمان عدم تصعيد الوضع إلى حرب بالوكالة وستقوم ألمانيا بدورها». ونبهت إلى أنه «إذا لم تستقر الأوضاع في ليبيا فإن استقرار المنطقة الأفريقية بأسرها سيتزعزع».

كان مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، غسان سلامة اقترح في إحاطته إلى مجلس الأمن خطة من ثلاث مراحل لمعالجة الوضع الراهن في ليبيا تبدأ بهدنة يتطلب تطويرها لخفض التصعيد والتوصل لاتفاق يقضي بوقف لإطلاق النار، ثم تنظيم مؤتمر دولي تشارك فيه الدول المعنية بليبيا يليه مباشرة ملتقى ليبي يضم الأطراف المحلية الفاعلة في الأزمة.