سلامة: قمة مجموعة السبع شهدت تطورا مشجعا بشأن الأزمة الليبية

المبعوث الأممي في ليبيا، غسان سلامة، 21 أغسطس 2019، (موقع إندبندنت المالطي)

قال رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة، إن «تطورًا مشجعًا حدث في قمة الدول السبع الصناعية» بشأن الأزمة الليبية.

وحظيت الأزمة الليبية بنصيب من المناقشات خلال القمة، تمثل في الدعوة إلى عقد مؤتمر دولي تشارك فيه كافة الأطراف المعنية على المستويين المحلي والإقليمي، دون دعوة واضحة لوقف الحرب، ما يعد تدويرًا لمقترح سلامة، الذي طرحه بالتزامن مع هدنة عيد الأضحى.

وجدد بيان القمة، في هذا الشأن، دعم «الهدنة التي قد تمكن من وقف دائم لإطلاق النار، والحل السياسي كضامن للاستقرار في ليبيا، ومجهودات الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لإقامة مؤتمر ليبي- ليبي».

ووصف سلامة ما صدر عن القمة بـ«التطور الإيجابي»؛ الذي يهدف إلى «ترميم موقف دولي موحد من المسألة الليبية، يسمح للإخوة الليبيين بأن يستعيدوا عافيتهم»، معقبًا: «ويمكن الدول المجاورة، وتونس على رأسها، من الاستفادة من الاستقرار في ليبيا»، وذلك في تصريحات له عقب لقائه الرئيس التونسي الموقت محمد الناصر، نشرها اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي، اليوم الخميس.

اقرأ أيضا: «قمة السبعة» تعيد تدوير مقترح سلامة لحل الأزمة الليبية

من جانبه، أعرب الناصر عن تقديره لجهود سلامة، ومبادراته من أجل إيجاد تسوية سياسية للأزمة الليبية، مؤكدًا أن تونس ستواصل دعم وتأييد خطته في ليبيا؛ بما يسمح بحقن دماء الليبيين، والعودة إلى طاولة المفاوضات، واستئناف العملية السياسية؛ لتستعيد ليبيا مكانتها الطبيعية، ويعود الاستقرار إلى المنطقة.

المزيد من بوابة الوسط