مجلس الدولة يستنكر إهانة العلم الليبي ويطالب بتجميد العلاقات مع لبنان

استنكر المجلس الأعلى للدولة إهانة حركة أمل علم الدولة الليبية في مقر القمة العربية الاقتصادية المزمع عقدها بالعاصمة بيروت، مطالبًا وزارة الخارجية بتجميد العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وقال المجلس، في بيان، إن «هذه الأفعال لا تمثل الشعب اللبناني الشقيق»، مذكرًا بقيام «ثورة شعبية ضحى من أجلها الآلاف».

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي صورًا ومقاطع فيديو تظهر عناصر تابعة لحركة أمل، وقد قامت بنزع علم ليبيا من موقع انعقاد القمة العربية الاقتصادية والتنموية في بيروت.

وطالب بيان المجلس الأعلى للدولة «جامعة الدولة العربية بموقف واضح من هذه الواقعة واستبعاد لبنان من أي حدث عربي إلى حين تحمل السلطات اللبنانية مسؤوليتها والالتزام بالأعراف الدبلوماسية».

كان الناطق باسم وزارة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الوفاق، أحمد الأربد، أعلن في وقت سابق عدم مشاركة ليبيا على أي مستوى في القمة العربية التنموية الاقتصادية، منوهًا إلى أنه «سيكون مقعد دولة ليبيا شاغرًا».

اقرأ أيضًا: «خارجية الوفاق» تقرر مقاطعة القمة العربية الاقتصادية في بيروت

وعلمت «بوابة الوسط» أن وزارة الخارجية والتعاون الدولي في العاصمة طرابلس ستصدر بيانًا بالخصوص صباح الإثنين.

وكان لبنان، دعا ليبيا إلى حضور القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، المزمع عقدها يومي 19 و20 من يناير الجاري، في العاصمة بيروت، إلا أن قوى سياسية لبنانية احتجت على دعوة ليبيا للمشاركة في القمة.

وأبدى المرجع الشيعي الشيخ عبدالأمير قبلان احتجاجه على توجيه الدعوة إلى ليبيا للمشاركة في القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية المزمع عقدها في بيروت. وأكد في بيان قبل يومين على «الثوابت الوطنية في متابعة قضية خطف الإمام المؤسس السيد موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والإعلامي عباس بدر الدين».

كلمات مفتاحية